السبت - 16 أكتوبر 2021
السبت - 16 أكتوبر 2021

لوحات الرقم 30 تنتشر في العالم والسر عند «أديل»

بدأت عواصم العالم المختلفة تشهد لوحات ضخمة في الميادين تحمل الرقم 30 مع بدء العد التنازلي لألبوم أديل الجديد المقرر طرحه في الأسواق يوم 15 أكتوبر الجاري بعد 6 سنوات من إصدار ألبومها السابق.





وأوضح موقع فارايتي أن أديل ظهرت بشكل غير متوقع على تويتر، الاثنين الماضي، في خطوة تسويقية عبقرية، بينما كان مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في حالة جنون بسبب الانقطاع المتزامن لتطبيقات فيسبوك، وإنستغرام وواتساب.

وفي الوقت الذي رحب به تويتر بالمستخدمين اللاجئين إليه، مغرداً «مرحباً بالجميع»، ردت عليه أديل «هاي أحبائي»، حيث حظيت تغريدتها بأكثر من 215 ألف إعجاب.

ويتوقع المعجبون أن يحمل الألبوم الجديد عنوان «30»، قياساً بنمط ألبومات أديل السابقة التي اكتسبت أسماءها من عمر المطربة وقت إطلاقها.





ويتزامن ذلك مع ظهور لوحات إعلانية غامضة تحمل الرقم 30 في أماكن عديدة حول العالم، وعلى أبرز البنايات في العواصم الكبرى، ما أدى إلى تأجيج نظريات التكهن بالعنوان المقبل للألبوم الذي يتوقع الكثيرون أن يثير ضجة عالمية.

وسيكون الألبوم هو الأول لأديل منذ 6 سنوات، بعد أن صدر ألبوم «25» عام 2015 وباع 11 مليون نسخة في أمريكا وحدها.

وفاز الألبومان الأخيران للمطربة البريطانية بجائزة ألبوم العام في جوائز غرامي الموسيقية، ليبلغ عدد مرات فوزها 15 جائزة بداية من عام 2009 عندما فازت بجائزة أفضل فنانة صاعدة.

ويعود الفضل إلى أديل في كتابة قواعد البوب، مستثمرة صوتها القوي المتفرد، الذي أحيا الأمل في صناعة الموسيقى المتعثرة، حيث ينظر إلى كل ألبوم جديد على أنه حدث ثقافي غير متكرر، في مواجهة القرصنة عبر الإنترنت والتأثيرات السلبية لخدمات البث المباشر.

#بلا_حدود