الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

أديل: «30» يرصد تعافي قلبي

قالت النجمة البريطانية أديل إن ألبومها الرابع (30) الذي سيصدر في 19 نوفمبر المقبل، يشعرها كأنها وجدت أحاسيسها واستردت عاطفتها مرة أخرى، ويحكي عبر الكلمات والأنغام قصة بناء بيتها وأسرتها وقلبها المحطم مرة أخرى.

وأكدت أن السنوات الثلاث التي استغرقها إنتاج الألبوم، أكسبتها معلومات كثيرة عن المنزل والبيت وحب الذات والأصدقاء والحياة.

وذكرت صحيفة غارديان أن الألبوم سيصدر في 19 نوفمبر المقبل، مشيرة إلى أن المطربة الأمريكية تايلور سويفت اضطرت إلى تقديم موعد طرح ألبومها الجديد من 19 إلى 12 نوفمبر حتى لا يتعارض تاريخ صدور الألبومين.

وأوضحت أديل في بيان لها أنها لم تكن قريبة من المكان الذي كانت تتمنى أن تكون فيه عندما بدأت تسجيل الألبوم، ولكنها قصدت أن تلقي بنفسها في متاهة من الفوضى المطلقة والاضطراب الداخلي.

وخرجت أديل من تجربتها بألبوم جديد يترقبه الملايين واسترداد تام للذات، واسترجاع للمشاعر وقصة حب تنسج على نار هادئة بعيداً عن الميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد تجربة زواج فاشلة أثمرت ابنها الوحيد (9 سنوات) وكانت أديل قد انفصلت وزوجها السابق، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الخيرية سيمون كونيكي، في عام 2019.

وفي حديثها إلى مجلة فوغ، أشارت إلى أنهما انفصلا قبل ذلك بفترة طويلة.

وأكدت أديل (33 عاماً) أنها "تعلمت الكثير من الحقائق المؤلمة عن نفسها في المنزل في السنوات الثلاث الماضية".

وأضافت "أشعر كأنني وجدت مشاعري بعد طول ضياع، لم أشعر من قبل بمثل هذا السلام في حياتي، ولذلك أنا مستعدة أخيراً لإخراج هذا الألبوم".

ويسبق صدور الألبوم أغنية Easy on Me المنفردة المقرر صدورها الجمعة 15 أكتوبر.

وشبهت المطربة البريطانية الألبوم بالصديق الذي يظهر خلال الأوقات العصيبة، بالنصائح الجيدة، والراحة، والرحلات والهدايا المفاجئة، بضرورة عنايتها بنفسها، احترام مشاعرها، أن تعطي الفرصة للحب لكي يغزو قلبها من جديد".

وقالت إنها استطاعت أن تعيد بناء أسرتها وتجبر جراح وكسور قلبها بشق الأنفس، وجعلت الألبوم يروي تفاصيل ذلك ليشاركها الجمهور رحلة التعافي.

#بلا_حدود