الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
 أديل

أديل

أديل تحطم الرقم القياسي لـ«سبوتيفاي» وتوقعات بـ36 مليون مشاهدة

أعلنت قناة الموسيقى سبوتيفاي أن أغنية أديل Easy On Me أو تساهل معي، حققت رقماً قياسياً جديداً للبث في يوم واحد متفوقة على أغنية Butter لفريق BTS.

وذكر موقع فوكس بيزنس أن منصة سبوتيفاي لم تصدر أرقام البث الفعلية، لكن التوقعات تشير إلى 36 مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة، مقابل 11 مليون عملية بث لأغنية «باتر» صاحبة الرقم القياسي العالمي السابق على المنصة والذي تحقق في 21 مايو الماضي.

كما تصدرت أغنية أديل قائمة الأغاني في الولايات المتحدة الأمريكية.



من جانب آخر، تصر أديل على أن يعرف المعجبون أن الأغنية وأغنيات الألبوم المقبل تدور حول تجربة انفصالها وطلاقها عن زوجها سيمون كونيكي.

وغردت المطربة البريطانية على تويتر قائلة إن إنجاز الألبوم ساعدها خلال أكثر فترات حياتها اضطراباً، وكان بمثابة «اعمل أو تموت».

وكشفت أنها حاولت في أغنياتها الجديدة تجربة طبقات صوتية جديدة، وتشعر أنها استردت إحساسها ومشاعرها من جديد، وأعادت بناء وجدانها وقلبها، منوهة بأنها أصبحت تحظى بالسلام والصفاء كما لم تشعر به من قبل في حياتها.

وتطلب أديل في الأغنية من زوجها السابق وابنها تفهم مشاعرها وقرارها «لقد غيرت هويتي لأضع كليكما في المرتبة الأولى، لكني الآن أستسلم».

وتضيف «تلك اللحظة الواضحة الصريحة تشعرني بالقشعريرة».





ويبدو صوت أديل مغلفاً بالأسف ولكنه حاسم أيضاً، من دون إحساس بالذنب، لأنها وضعت نفسها في المقام الأول، وكشفت «كان لدي نوايا حسنة، وأعلى آمال، لكنني أعلم الآن، أنها ربما لا تظهر».

وتبدو المطربة كأنها تغلف مشاعر الوحدة والألم، وتحاول أن تلملم شتات قلبها وعواطفها لتبدو أقوى.

وكان العرض الترويجي للفيديو قد بث 12 مليون مرة في غضون 12 ساعة على يوتيوب.

وتأتي تلك الأغنية المنفردة قبل 5 أسابيع فقط من ألبومها الجديد - الذي روجت له في حملة تسويقية عالمية شهدت الرقم 30 المتوقع على المباني واللوحات الإعلانية في دبي والبرازيل والمكسيك وإيطاليا وألمانيا وأيرلندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وخمن المعجبون تاريخ الإصدار في 19 نوفمبر بشكل صحيح عندما نقلت تايلور سويفت موعد صدور ألبومها القادم إلى الأمام لمدة أسبوع، على ما يبدو لتجنب الصدام مع أديل.