الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021

كريستوف كيشلوفسكي.. ملهم أجيال من صانعي الأفلام يحتفي به «الجونة»

افتتح مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة معرض المخرج البولندى الشهير كريستوف كيشلوفسكي، إحياءً للذكرى الـ25 لوفاته، وصمم وجهز المعرض منسق المناظر ومهندس الديكور الشهير أنسي أبوسيف.





يضم المعرض 23 ملصقاً مُؤطراً من متحف السينما في لودز، وكلها مستوحاة من أفلام كيشلوفسكي، كما يتضمن موادَّ أصلية من أرشيف السينما «سينماتيك»، بإجمالي 50 صورة لملصقات وصور من أفلام كيشلوفسكي الأيقونية والتي تُظهر مواقع وعمليات التصوير إلى جانب صور شخصية للمخرج.





ومن بين أبرز فعاليات المعرض فيلم وثائقي، يعرض بشكل متتالٍ، جوانب مذهلة من حياة المخرج الراحل وأفكاره ومجموع أفلامه، الفيلم بعنوان «كريستوف كيشلوفسكي: أنا بين بين»، والفيلم من إخراج كريستوف فيشبيسكي.



وعلى هامش المهرجان، قال المدير الفني لمهرجان الجونة أمير رمسيس: «إن تذكر المهرجان للمخرج البولندي كريستوف كيشلوفسكي بعد 25 عاماً على رحيله هو تكريم لمخرج ألهم أجيالاً من صانعي الأفلام، حيث اخترع لغة سينمائية جديدة وعلم الجميع كيف تتحدث السينما من خلال الصورة والموسيقى واللون».



وعلى هامش الافتتاح أيضاً قال مصمم المناظر والديكور الشهير أنسي أبوسيف، إن تحضير المعرض استمر 10 أيام، ورغم ضيق الوقت فإن إدارة المهرجان وفرت كل الإمكانات اللازمة.

وأضاف أبوسيف: «تمثلت الصعوبة في تنفيذ المعرض أنه يؤرخ لشخصية وليس لأفلام، لكن إدارة «الجونة» وفرت كل المعلومات والصور التي احتجتها».



ولد كيشلوفيسكي في وارسو عاصمة بولندا عام 1941، وتنقلت عائلته بين عدة مدن بحثاً عن علاج لوالده المصاب بالربو، درس الإطفاء الذي تركه لدراسة المسرح ثم اتجه لصناعة الأفلام الوثائقية في أواخر الستينيات مهتماً بتوثيق حياة الناس بعيداً عما اتبعته السينما البولندية من كشف الفساد داخل المنظومة الشيوعية، اهتم هو بالإنسان وعواطفه والحياة اليومية للعمال واحتياجتهم، وهو النهج الذي جعله بعيداً عن السلطة لحد كبير.

وفي عام 1975، قدم الفيلم التلفزيوني «العمال»، كأول فيلم روائي له، ثم توالت أعماله حتى بلغ مجموع ما كتبه 39 عملاً، وما قام بإخراجه 41 عملاً ما بين سينمائي ووثائقي وتلفزيوني.



اهتم بالتفاصيل وركز على حياة الناس العادية تاركاً نهايات أعماله مفتوحة لمخيلة المشاهد، ليبقى كيشلوفسكى واحداً من أهم المخرجين على مستوى العالم، وحتى الآن تُدرس أعماله على مستوى العالم.

في عام 1994 أعلن كيشلوفسكي اعتزاله صناعة الأفلام في تصريح رسمي آنذاك، تاركاً العمل خلف الكاميرا ليحظى بوقت مع القراءة والتدخين حد تصريحاته، لكن وفي 13 مارس عام 1996 توفي عن عمر يناهز 55 عاماً أثناء إجراء عملية القلب المفتوح إثر إصابته بأزمة قلبية.