الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021

سهير البابلي في العناية المركزة.. والسوشيال ميديا: سلامات «ملكة المسرح»

صفاء الشبلي

عبر حسابها على «إنستغرام» طلبت الفنانة حلا شيحة الدعاء للفنانة القديرة سهير البابلي عقب تداول أنباء عن تدهور حالتها الصحية ونقلها للعناية المُركزة في أحد المُستشفيات الخاصة، وكتبت حلا: "جميلة الجميلات قلباً وقالباً السيدة الفاضلة الحاجة سُهير البابلي أدعو لها بالشفاء العاجل التام بإذن الله.. وأسألكم الدعاء لها".

وتفاعل جمهور السوشيال ميديا مع هذه الدعوة، حيث تمنوا للفنانة القديرة التي وصفوها بملكة المسرح بأن تسترد صحتها وتعود لجمهورها مرة أخرى.

من ناحية أخرى قالت نقابة المهن التمثيلية المصرية إن البابلي تعرضت لأزمة صحية نقلت على أثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة، وإن حالتها الآن مُستقرة، بعد إصابتها بنوبة سُكري.

كانت ابنة الفنانة القديرة قد أعلنت إصابة والدتها بأزمة سكري مُفاجئة مع إصابتها بجلطة على الرئة أتتها على فترات، وتوقف بعضلة القلب للحظات، وهو ما تطلب وضعها تحت المُلاحظة بالعناية المُركزة، حيث تُوضع على جهاز تنفس اصطناعي.

وقبل أسابيع قليلة كانت قد ترددت أنباء عن تدهور الحالة الصحية لسهير البابلي وهو الأمر الذي نفاه المُخرج عمر زهران في تدوينة على حسابه بـ«فيسبوك»، ليخرج بعد أزمتها الحالية طالباً الدعاء بالشفاء لها.

وكان آخر ظهور للبابلي فيديو تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي قبل أسابيع قليلة، خرجت تحذر فيه جمهورها من فيروس "كورونا".

وقالت في الفيديو المُتداول: "يلا يا حبابيبي مش عايزه كل شوية مواه مواه مواه ولو مبوسناش نتخاصم أوعوا يا ولاد الفاصوليا.. والله أنا في بيتي ممنوع بوس وأحضان ولادي وولاد ولادي".



الجدير بالذكر أن سهير البابلي من الفنانات اللاتي يُعتبرن صاحبات بصمة في تاريخ السينما والمسرح، حيث لها رصيد فني يتجاوز الـ100 عمل، ومن أشهر أعمالها الفنية مسرحية «مدرسة المشاغبين» ومسلسل «بكيزة وزغلول» ومسرحية «ريا وسكينة» ومسرحية «العالمة باشا»، ومسرحية "الدخول بالملابس الرسمية".

ومن أشهر الأفلام التي قدمتها سهير البابلي «ليلة عسل» و«السيد قشطة»، و«دقة زار»، «الأونطجية»، و«حدوتة مصرية» و«استقالة عالمة ذرة»، و«أميرة حبي أنا»، كما تميزت في أدائها لشخصية بكيزة هانم الدرملي والتي ما زالت حتى الآن من الشخصيات الدرامية الحاضرة في الشارع المصري وعلى صفحات التواصل الاجتماعي.