الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021

حفل خيري يجمع النجوم في دبي

أمسية وعشاء خيري شهدهما مسرح كوكا كولا آرينا في دبي، مساء الخميس لصالح مركز سرطان الأطفال في لبنان تحت شعار «قصتي قصة حياة أو موت»، وحضر الحدث كوكبة من نجوم الوطن العربي والإمارات. وذهب ريع الحفل للمركز لمساعدة الأطفال وتأمين الأدوية المناسبة لعلاجهم.

وبدأت الأمسية بكلمة قدمها الدكتور سيزار باسيم رئيس مجلس الأمناء والهيئة التنفيذية في مركز سرطان الأطفال في لبنان. عبر فيها عن شكره لكل من ساهم في حضور الأمسية التي سيذهب ريعها لتأمين الأدوية الخاصة بعلاج الأطفال.

وقدم باسيم شرحاً مفصلاً عن النجاحات التي حققها المركز، ففي عام 2020 الماضي تم علاج 645 طفلاً وتم استخدام كل الأدوية لخدمتهم وعلاجهم بما يتناسب مع الحالة الصحية. وشكر دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على جهودهم الكبيرة في دعم الأطفال من مرضى السرطان.

وقدمت سفيرة المركز ملكة جمال أمريكا السابقة لبنانية الأصل ريما فقيه صليبي زوجة المنتج الموسيقي وسيم وصليبي كلمة، شكرت فيها الحضور والنجوم الذين قدموا من ميزانيتهم الخاصة للتبرع للمركز لمساعدة الأطفال، خاصة أن ريع الحفل سيذهب لتأمين علاج الأطفال.

وبينت أن هذا المرض يصيب طفلاً واحداً في العالم كل 3 دقائق، فهذا المرض مؤلم ويمكن أن يودي بحياة الأطفال المصابين به. فهو لا يفرق بين كبير وصغير، وطالبت بضرورة الوقوف إلى جانب المراكز الطبية التي تسعى لعلاج هذا المرض.

وسردت بشفافية عالية الناجية من مرض السرطان لارا غرز الدين تجربتها مع مرض السرطان الذي داهمها في عمر 15 عاماً، وهي أجمل مرحلة في حياة الفتيات.

وبينت كيف تحدَّت المرض وفرضت قدرتها عليه لتعيش حياة طبيعية وهي الآن متزوجة وانتهت من المرض بعد رحلة علاج استمرت 19 عاماً.

وبدأت الأمسية في تحقيق هدفها من هذا التجمع عبر جمع التبرعات التي قام بتمثيلها خبير المزادات البريطاني هيو إدميدس.

وجرى المزاد على 10 قطع من بينها آلة جيتار الفنان الأردني عصام النجار الذي استخدمه في أغنية «حضل أحبك» وعليه توقيعه. فيما قدم النجم العالمي اللبناني «مساري» لوحة اسمها «أرى الحلم» كانت موجودة في كليب إحدى أغانيه الشهيرة. كما تم عرض سترة «سوبر بول» لسنة 2020 تحمل توقيع المغني الكندي «ذي ويكند»، إضافة إلى سترة من «دولتشه إيه غابانا» تعود لمغنية الراب «دوجا كات»، ولوحة «على الأقل أنا أحضر لك الزهور» لفرناندو كويتيرا، ولوحة خاصة للحدث رسمها فنان الخط العربي فؤاد حمزة حيث حضر شخصياً إلى لبنان لزيارة الأطفال في المركز كي يرسمها معهم. وتحمل اللوحة بعض العبارات الشهيرة لمؤسس مستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال في أمريكا «داني توماس» ومفادها: لا يجوز أن يموت طفل في فجر الحياة.

وحضر الحفل كنجوم مشاركين: محمد عساف، بلقيس، محمد رمضان، مساري، ريما فقيه وزوجها المنتج وسيم صليبي وابنتهما الصغيرة ريما، عصام النجار، إليانا، ميسا قرعة، غي مانوكيان، هشام حداد. ومن النجوم الذين لبوا دعوة الحضور كان: حبيب غلوم، ديما بياعة، مريم حسين، نسرين طافش، هبة حيدري، فادية الطويل، ستيفاني صليبا، داليدا خليل.

وشارك مقدم الأمسية الإعلامي اللبناني هشام حداد الحضور على خشبة المسرح بخفة ظله وكلامه المؤثر عن هذا الحفل الخيري، ليقدم النجمة الإماراتية بلقيس التي قدمت أغنية «دبلوسي» وسط تفاعل الحضور وتصفيقهم. ليقدم من بعدها عازف البيانو الفنان اللبناني «غاي مونيكان» مقطوعات موسيقية خاصة به وأخرى لروائع السيدة فيروز، وبعد الانتهاء شارك غاي الفنان اللبناني الكندي «مساري» أغنيته الشهيرة Real Love على أنغام عزف بيانو غاي.

ومن ثم اعتلى الفنان العراقي الكندي «علي غاتي» ليقدم للجمهور أغنية Its You. فيما أشعل الفنان الأردني الشاب عصام نجار الحفل بأغنية «حضل أحبك» لتشارك الفنانة الفلسطينية الشابة «إيلينا» الغناء معه، ثم قدم أغنية «حدى غريب» التي تحاكي حكايات الشباب بلغة موسيقية حديثة. وأكمل الفنان محمد عساف الحفل بأغنية "مرايتك" التي زادت من سعادة الجمهور الذي جاء للمساهمة بكل امكانياته في دعم الأطفال مرضى السرطان. واختتم الفنان المصري محمد رمضان الحفل بوصلة موسيقية بدأها بأغنية "نمبر وان" بمشاركة فرقته الاستعراضية.

وبهذه المناسبة أكد لـ«الرؤية» الدكتور سيزر باسيم رئيس مجلس الأمناء والهيئة التنفيذية في مركز سرطان الأطفال في لبنان، أن المركز سيكمل بعد أربعة أشهر العشرين عاماً، في علاج ومساعدة أطفال لبنان المصابين بمرض السرطان، إذ إنه منذ لحظة تأسيسه وهو يسعى بكل إمكانياته لأن يساعدهم، كما أن المركز يقدم العلاج الطبي والنفسي مجاناً لنحو 50% للأطفال.

وأضاف أن هذه الأمسية الخيرية قدمت على مدار العامين ما بين دبي وأبوظبي. وتأتي بالتعاون مع سفيرة المركز ريما فقيه وزوجها وسيم صليبي اللذين ساهما في دعوة المشاهير للمشاركة في هذا الحدث الخيري، الذين لبوا الدعوة لدعم الأطفال.