الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021

وداعاً عطا المراكبي.. «إلا أنا» يكتب آخر فصول نجم «حديث الصباح والمساء»

أعلنت نقابة الممثلين في مصر عن وفاة الفنان المصري أحمد خليل، عن عمر ناهز الـ80 عاماً، عقب تأثره بمضاعفات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» أثناء تصويره مسلسل «إلا أنا» حدوتة حكايتي مع الزمان، دخل على إثرها إلى أحد المستشفيات، ليكون دور عزيز الذي جسده خليل خلال المسلسل آخر أدوار الفنان الراحل.

وودع رواد التواصل الاجتماعي الفنان القدير بكلمات من شخصية عطا المراكبي، والتي كان قد أداها في مسلسل «حديث الصباح والمساء».

وُلد الفنان أحمد خليل في 13 يوليو 1941 بإحدى قرى محافظة الدقهلية، في أسرة اهتمت بتعليم أبنائها، حيث عمل والده طبيباً، فيما درست والدته بفرنسا، ومن الدقهلية انتقل إلى القاهرة مع أسرته ومنها بدأت موهبته التمثيلية تبزغ بعد التحاقه بفريق التمثيل بمدرسة الأورمان الثانوية الشهيرة.

وعقب حصوله على الثانوية العامة، قرر الالتحاق بالمعهد العالي للسينما خلافاً لرغبة والده الذي كان مصمماً على التحاقه بكلية الهندسة، لكن خليل الابن نفذ رغبته والتحق بمعهد السينما قسم التمثيل، على عكس رغبة والده مرة أخرى الذي أراد أن يلتحق ابنه بقسم الإخراج.

وعن ذلك، قال الفنان أحمد خليل إن والده تصور أنه لو أصبح مخرجاً فسيكون القائد ولا يمكن أن أتنازل عن مبادئه وقناعاته، لكن في نفس الوقت تنازل عن رغبته في الالتحاق بقسم التمثيل مع وعد بألا يتخلى عن مبادئه.

وعُيّن عقب تخرجه معيداً به 1965. كان أول ظهور للفنان الراحل في فيلم «وجوه للحب» في 1969، ثم ظهر بعده في فيلمين هما «التلاقي»، و«زهور برية»، بعدها ترك العمل السينمائي مصرحاً بأن السينما لا تحبه واتجه إلى الدراما التي برع فيها بشكل كبير.

التحق خليل بمسرح الجيب الذي أسسه الفنان الراحل كرم مطاوع، ليمثل في 9 مسرحيات في عامين متتاليين، واعتبرها تجربة مهمة في مسيرته ساعدته على التعلم من كبار الممثلين وتكنيك التمثيل لديهم، حتى تم إلغاء مسرح الجيب، ليعود مرة أخرى للتدريس بمعهد السينما.

في عام 1971 أعلن خليل اعتزاله التمثيل، وهو القرار الذي أعلن ندمه عليه فيما بعد، ليُثري الشاشة العربية بعشرات الأعمال الدرامية المهمة في تاريخها.

زواجه من سهير البابلي

وفي لقاء تلفزيوني، صرح أحمد خليل بأنه تزوج من الفنانة سهير البابلي وهو الزواج الذي امتد لعامين فقط، وقال خليل إنه تزوج من البابلي خلال تصويرهما إحدى السهرات التلفزيونية، ورغم حدوث خلاف بينهما في البداية، فإن الأمر انقلب لزواج.

وعن ذلك قال: «كنت ممثلاً صغيراً وكانت هي نجمة كبيرة، وهذه القصة لم أستطع قبولها.. فكنت دائماً أريد أن أشعرها بأنني الرجل، وهذا كان خطأي.. فأنا كنت شخص «وحش جداً وماكنتش بضحك»، وأضاف: «انفصلنا ونحن أصدقاء جداً».





عقب طلاقه من الفنانة سهير البابلي تزوج من فتاة ألمانية بعد استضافتها من قبل أسرته، وعرفته عليها والدتها لكي يتزوجها، ورغم رفضه فكرة الزواج في البداية، فإنه أُعجب بها خصوصاً أنها أعلنت إسلامها والتزامها بتعاليم الدين الإسلامي.

وتعتبر شخصية عطا المراكبي أبرز الشخصيات التي جسدها الفنان أحمد خليل في مسلسل «حديث الصباح والمساء»، والتي جسد خلالها شخصية «الاسكافي» أو صانع الأحذية، وقال عنها خليل: «إنه درس سلوك صُنّاع الأحذية في تلك الفترة خصوصاً بوضع المسامير في فمهم، حتى إنه ابتلع مسماراً أثناء تنفيذ أحد المشاهد».

وقال في حوار تلفزيوني: «كان ليا حادثة مع الجماعة بتوع الأحذية دول بيتعاملوا مع مسامير صغيرة جداً.. كنت بمسك مجموعة من المسامير الصغيرة.. وحطيتهم في بوقي.. وكنت بطلع بالمسمار وأشتغل بيه، ففيه مسمار منهم دخل جوه.. والأستاذ موقفش تصوير وطلعه بصباعه».