الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021

22 جائزة لريان جوسلينغ.. والأوسكار الحلم المشروع

من المشاركة في مطعم مغربي إلى مناصرة حقوق الحيوانات والدعوة للسلام، لا يضيع النجم الكندي ريان جوسلينغ دقيقة واحدة من وقته عندما يكون خارج التصوير.

ويوازن النجم المولود في 12 نوفمبر 1980 بين عمله في السينما واهتمامه بالقضايا العامة ورعايته لأسرته المكونة من شريكة حياته النجمة إيفا منديز وابنتيه.

وطيلة مشوار حياته الذي بدأ بفيلم «أنا وفرانكشتاين» في عام 1997، حصل جوسلينغ على 105 ترشيحات عن أدواره المختلفة، واقتنص 22 جائزة، يحلم أن يتوجها بالأوسكار الذي ترشح له مرتين ولكن الحظ لم يحالفه.

بدأ جوسلينغ مشوار النجومية منذ الطفولة بمشاركته في البرنامج الاستعراضي الشهير نادي ميكي ماوس، وهو البرنامج الذي أخرج كوكبة من النجوم من بينها بريتني سبيرز وكريستينا أجوليرا.

وأدرك النجم الكندي أن قيمة الفيلم لا تتحدد بميزانيته، ولذلك لا يتردد في المشاركة في الأفلام المستقلة التي تحمل توجهات ورؤى مختلفة متميزة مثل فيلم Murder by Numbers الذي عرض في عام 2002، وThe United States of Leland وعرض في 2003.



واكتسب جوسلينغ اعترافاً واسعاً بقدراته في عام 2004 من خلال دوره الرائد في الفيلم الرومانسي الناجح تجارياً The Notebook.

وأصبح جوسلينغ سابع أصغر مرشح للأوسكار بدوره في الفيلم الشهير Half Nelson في عام 2006، وواصل تألقه في فيلم لارس والفتاة الحقيقية في العام التالي.

وآثر النجم الكندي أن يلتقط أنفاسه قليلاً، ويعيد توجيه بوصلته الفنية، فتوقف عن التمثيل 3 سنوات كانت بمثابة استراحة المحارب.

وشارك بعدها في 3 أفلام دفعة واحدة ربما ليعوض ابتعاده الذي طال عن الكاميرا، وحرص على أن يكون كل فيلم في منطقة مختلفة.

فمثل في الكوميديا الرومانسية «حب مجنون غبي»، والدراما السياسية The Ides of March وفيلم الحركة «درايف»، وحقق فيها نجاحات تجارية ونقدية.



ثنائي مع إيما ستون

وشكل جوسلينغ ثنائياً رائعاً مع النجمة إيما ستون ومثل معها الفيلم الموسيقي الاستعراضي لا لا لاند الذي نال عنه جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثل.

وأشاد النقاد بالكيمياء التي تربط بينه وبين ستون، ولذلك حقق الفيلم إيرادات تجاوزت 440 مليون دولار رغم أن ميزانيته لم تتعدى 30 مليون دولار.

وعندما وجد النجم الكندي أن التمثيل لا يستوعب كل طاقاته، اتجه إلى العمل خلف الكاميرا مخرجاً في فيلم Lost River أو النهر الضائع الذي عرض في عام 2014.

وكان قبلها قد أسس فرقة غنائية أصدرت عدة ألبومات وحققت نجاحات في حفلاتها بكندا والولايات المتحدة وأوروبا.