الجمعة - 20 مايو 2022
الجمعة - 20 مايو 2022

تقارير صحفية: إصدار أمر بإلقاء القبض على يعقوب بوشهري

ذكرت تقارير كويتية اليوم السبت أن السلطات أصدرت أمراً بإلقاء القبض على، الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، يعقوب بوشهري، المتواجد حالياً خارج البلاد، وذلك على خلفية قضية الخمور التي تم ضبطها على يخت تعود ملكيته له.

وقالت صحيفة المجلس الكويتية إنه «تم تعميم الأمر من قبل وزارة الداخلية على جميع المنافذ الحدودية والمطار تمهيداً لإحالة المشهور الكويتي إلى النيابة العامة والتحقيق معه بتهمة الاتجار بالخمور بعد ضبط اليخت المملوك له محملاً بـ700 زجاجة خمر».

اقرأ أيضاً: يعقوب بوشهري يعقد قرانه على المدونة فاطمة الأنصاري

وأوضح الإعلامي عبدالعزيز اليحيى في تغريدة عبر حسابه في ”تويتر“، أن الأمر الصادر هو ”إجراء عادي ولا يعتبر تهمة، وصدر بأمر كتابي من النيابة العامة للتحقيق مع المشهور بسبب ضبط الخمور على يخته“.



ولم يرد أي بيان رسمي بشأن أمر إلقاء القبض، كما لم يشر المشهور الكويتي إليه خلال تعليقه على القضية التي تصدرت حديث النشطاء خلال الساعات القليلة الماضية، وطالب باستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

وكانت السلطات الكويتية قد ضبطت أمس الجمعة، كميات كبيرة من الخمور أثناء محاولة إدخالها إلى البلاد على متن يخت كان قادماً من إحدى الدول الخليجية، وتعود ملكيته للمشهور الكويتي يعقوب بوشهري.

وتم إحباط إدخال زجاجات الخمر التي قدرت بنحو 700 زجاجة من خمور متنوعة، وضبط اليخت والأشخاص الذين كانوا على متنه (مواطن ومقيم) وتمت إحالتهما إلى جهات الاختصاص.

اقرأ أيضاً: «غسيل المشاهير» أشهر قضية فنية في الخليج 2020

وخرج بوشهري المتواجد حالياً في لندن، بمقطع فيديو عبر حسابه في ”سناب شات“ للتعليق على القضية، حيث طالب بعدم الاستعجال بالحكم على الموضوع حتى تتبين نهايته، مؤكداً ثقته بالسلطات الكويتية كافة من جهات أمنية وتحقيق.

وأضاف أن ”الجميع سيعلم حقيقة الأمر لاحقاً، وأنه على استعداد للعودة إلى الكويت في الحال إن استدعى الأمر“، لافتاً إلى أنه ”واثق من نفسه ويعلم ما لديه جيداً“.

وأشار المشهور الكويتي إلى أنه ”لن يتنازل عن حقه تجاه أي شخص يسيء إليه“، مشدداً على ”ضرورة عدم الخوض في القضية حتى تتبين ملابساتها وحقيقتها“.

اقرأ أيضاً: النيابة العامة الكويتية ترفع التحفظ على أموال يعقوب بوشهري وعبدالله الجاسر

وأعاد بوشهري نشر تغريدات لنشطاء وحقوقيين دافعوا عنه، وأكدوا ثقتهم ببراءته، وطالبوا بعدم الإساءة إليه وانتظار التحقيقات في القضية لكشف الحقيقة.

وأبدى المشهور الشاب استياءه من بعض التعليقات ضده على خلفية القضية، وقال في تغريدة: ”والله إني من القهر خايف أنام ما أقوم حسبي الله ونعم الوكيل لكن أنا أعرف نفسي وبكره بتعرفون بإذن واحد أحد خلاص عاد كافي“.