الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

شرطة الجزائر: متعاطو مخدرات وراء محاولة خلق الفوضى



كشف بيان صادر عن الشرطة الجزائرية، الجمعة، عدد الإصابات التي وقعت خلال المظاهرات، والتي عبر فيها الشعب الجزائري عن موقفه الرافض لترشح عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة كمطلب رئيس.

وأفادت الشرطة، بأنه تم توقيف 45 شخصاً وإصابة بعض مواطنين خلال مسيرة بالعاصمة، وفقاً للبيان ذاته.

وورد في خاتمة البيان، أن أغلب الموقوفين كانوا تحت تأثير المخدرات والمهلوسات. ووفقاً لشهود عيان من المتظاهرين، فان شباباً مندسين حاولوا تحويل مسيرتهم «السلمية » إلى أعمال تخريبية.



وكانت الجزائر شهدت تظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لعهدة خامسة، خرج خلالها المتظاهرون في 48 ولاية مرددين شعارات «لا للخامسة»، كشعار ومطلب رئيسين خلال الاحتجاجات.

كما رفع المتظاهرون شعار «سلمية والجيش أخوتنا»، رافضين لأي احتكاك مع قوات مكافحة الشغب والدرك الوطني، حيث شوهد متظاهرون يطوقون عناصر الشرطة لحمايتهم من أي احتكاك مع المحتجين.

وجاءت مسيرات الجمعة، والتي جابت كل محافظات الجزائر، قبل يومين من انتهاء مهلة إيداع المترشحين لملفاتهم لدى المجلس الدستوري الجزائري.

وأعيد انتخاب بوتفليقة منذ عام 1999 بشكل متواصل، لكن الأخير لم يعد يظهر إلى العلن إلا نادراً منذ أن تعرض لجلطة دماغية عام 2013.

#بلا_حدود