الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

توقيف كارلوس غصن مجدّداً بطوكيو .. وتهم جديدة في الملف «المعقد»

توقيف كارلوس غصن مجدّداً بطوكيو .. وتهم جديدة في الملف «المعقد»
أوقفت السلطات القضائية في طوكيو صباح اليوم الرئيس السابق لتحالف رينو ـ نيسان كارلوس غصن مجدّداً بناءً على شبهات جديدة تتعلّق بتجاوزات ماليّة، في إجراء اعتبره غصن «توقيفاً اعتباطياً مقزّزاً».

وبعيد توقيفه سارع غصن إلى إصدار بيان قال فيه «إن لم يكن هدفهم تحطيمي فلماذا جاؤوا لاعتقالي مع أنّني لم أعرقل بتاتاً العملية القضائية الجارية؟».

وأضاف «أنا بريء من كلّ الاتهامات الموجّهة إليّ، والتي لا أساس لها ومن الوقائع المسندة إليّ».


وإعادة توقيف غصن التي اعتبرتها شبكة التلفزيون العمومية «أن أتش كي» إجراء «نادراً للغاية» أتت غداة إعلان الرئيس السابق لمجموعة نيسان، الذي أفرج عنه قبل أقلّ من شهر مقابل كفالة مالية بعدما أمضى أكثر من 100 يوم موقوفاً، عزمه على عقد مؤتمر صحافي في 11 أبريل الجاري.


ووُجّهت إلى غصن حتى اليوم ثلاث تهم، اثنتان منها تتعلقان بعدم تصريحه بكامل راتبه وإخفاء ذلك عن المساهمين في مستندات رسمية، ويبلغ إجمالي المبلغ غير المصرّح به (81 مليون دولار) على امتداد ثماني سنوات.

وتتعلق التهمة الثالثة بتغطية خسائر استثمار خاص من حساب نيسان، وقيامه بتحويلات مالية من أموال غير قانونية من أموال الشركة، فيما تنظر النيابة العامة، حسب مصادر إعلامية يابانية، في احتمال توجيه اتهام رابع لغصن بخيانة الأمانة يتعلّق بتحويل 32 مليون دولار على الأقلّ من حسابات نيسان إلى أحد موزّعي الشركة في سلطنة عمان.

ويعتقد المحقّقون أنّ قسماً من هذه الأموال ذهب لشراء يخت فخم استخدمه غصن وعائلته، بحسب مصدر قريب من الملف.