الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
تلفزيون المستقبل

تلفزيون المستقبل

إضراب لموظفي تلفزيون المستقبل في لبنان احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم

ينفّذ موظفو قناة المستقبل التلفزيونية، إضراباً الخميس لليوم الثالث على التوالي، توقّفت بموجبه كافة البرامج ونشرات الأخبار احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم، في أزمة مستمرة من سنوات.

ويُعدّ توقف البرامج والأخبار الأول من نوعه منذ انطلاقة القناة التي أسّسها رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري في العام 1993، وشكلت آنذاك علامة فارقة في القنوات المحلية.

وقال موظف في القناة، تحفظ على ذكر اسمه لوكالة فرانس برس "لأول مرة يحصل تحرك شامل من هذا النوع، نشرات الأخبار والبرامج على أنواعها متوقفة" فيما يُستعاض عنها ببث برامج فنية ومنوعات.

وبحسب الموظف المشارك في الإضراب، "تراكمت للموظفين مستحقات مالية لدى القناة بقيمة أكثر من 16 راتباً، لم يتقاضوها بعد".

ونال الموظفون جزءاً من راتبهم خلال يونيو.

وبشكل عام، يشهد قطاع الصحافة في لبنان أزمة متمادية ترتبط بشكل أساسي بتوقف التمويل السياسي الداخلي والعربي لوسائل الإعلام، عدا عن ازدهار الصحافة الرقمية وتراجع عائدات الاعلانات.

واستغنت مؤسسّات عدة عن عاملين فيها. كما توقفت صحف عريقة عن الصدور، أبرزها صحيفة "السفير" نهاية العام 2016 جراء مصاعب مالية بعد 42 عاماً من تأسيسها.
#بلا_حدود