السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
No Image Info

العوَض الإلهي

في لحظات صمتك وضعفك وعجزك عن فهم ما تمر به من أحداث آلمتك وكسرتك، قف لحظة مع نفسك لترى العناية الإلهية التي تحتويك وترشدك إلى طوق النجاة، وترى أن كل شيء في هذا الكون يسير وفق ما يشاء لا وفق ما نشاء، لذلك هي دعوة لك لتقترب وتتفكر وتتدبر وتسكب ما بداخلك أمام الله ليأتي لك العوض الإلهي ليغير كل شيء للأفضل، فبدونه أنت لا تستطيع فعل أي شيء.

ثِقْ بالله، فهو الحكيم والكاشف لكل أمورك ويرى عكس ما تراه ويقدر ما تمر به فيعوضك ويغنيك بالسعادة بدل التعاسة التي قاسيتها، وستدرك الحكمة فيما بعد في اختياراته لك، وتعلم مشيئته في حياتك، فهو وحده الذي يضيء الطريق لك ويفتح لك الأبواب المغلقة فتدرك عظمة مقاصده والصوت الذي يدوي في أعماقك ليعلمك ويرشدك، فتكتسب القوة والنضج والوعي والخبرة فتدرك أن المحن تعلِّمك الكثير، وأن سعادتك تكمن فيك.

إن تعقدت الأمور أمامك لا تجعل الظروف القاسية تحطمك وتطفئ الأمل الذي بداخلك، بل حاول أن تكون أقوى منها واسْعَ إلى تحطيمها بصبرك وإيمانك ويقينك لتعبر فوق كل الصعاب، فيتغير كل الذي ظننته لا يتغير، لذلك لا تقف مكتوف اليدين، مترقباً أن تحل مشاكلك من تلقاء نفسها، بل ناجِ ربك وألقِ عليه همومك وأحزانك فليس لك معين غيره وقت الضيق، فيحلها لك حسب حكمته والوقت المناسب الذي يراه لك صالحاً، فيفتح أمامك طاقات من نور، ويفتح لك كل القلوب، فيزول عنك كل ألمك والأشياء التي أحزنتك.
#بلا_حدود