الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020

مختلفون في كوكب واحد

بقلم: هاجر يوسف طالبة في جامعة الشارقة ـ الإمارات

مختلفون نحن البشر في عوالمنا وقصصنا وحكاياتنا، مع أننا في كوكب واحد، وجميعنا لدينا قلوب ولكن ليس لدينا النوايا نفسها.. إننا مختلفون في أبسط الأشياء.. آراؤنا مختلفة، وقدراتنا مختلفة، همومنا وحتى أذوقنا مختلفة.. وعلى العموم فحياتنا بكل أنماطها مختلفة.

لنسأل أنفسنا: عندما يسقط أحدنا فمن منا يقف مكانه؟ ومن منا يجلس مكان الواقع في حالات أخرى؟ ولماذا نكرر الأخطاء نفسها ولا نتعلم منها؟.. ترى من منا محيطه واسع الأفق ومن منا العكس؟


إذن أفكارنا تختلف وثقافاتنا تختلف، ولو لاحظنا من الأساس لوجدنا لدينا اختلافاً حتى في ملامحنا كبشر، ومع هذا كله، فنحن نستطيع أن نتعايش مع بعضنا.. نستطيع أن نتقبل غيرنا.. نستطيع أن نصغي لبعضنا البعض، ولربما نواسي بعضنا أحياناً أخرى.

تألف قلوبنا بعضها، ونندمج في أحاديثنا دون أن نشعر، ونتحدث وكأننا نعرف بعضنا من وقت طويل.. نجلس لفترات طويلة وكأننا نجمع أرواحنا في أماكن واحدة، نكتشف نقاطاً مشتركة، ونضحك على الطرائف نفسها والمزحات.. هنا تكمن الروح الإنسانية بأبعادها الاجتماعية، الفكرية والثقافية، وتعيش فينا، وهي ما ينمي أفكارنا وقدراتنا ومهاراتنا في الحياة العملية، والمهم أنها تضيف من تجاربنا المتبادلة والمتداخلة عبر أحاديث وقصص ومواقف تحدث بيننا.. تلك الخلطة الاجتماعية تصقل قلوب الأنام بالمحبة واللطف والسعي والتقبل والتعايش.. وباختصار نعيش في عوالم مختلفة لكن تجمعنا الأخوة الإنسانية.
#بلا_حدود