السبت - 04 يوليو 2020
السبت - 04 يوليو 2020

اصنع تاريخك

ماذا تعني كلمة «تاريخ»؟.. ربما يقصد منها كل موقف أو لحظة أو ذكرى أو قصة حدثت في حياة الإنسان، كما أنها مجموع حياة البشرية منذ نشأتها.. وهي أيضاً اللحظات التي يتذكر فيها المرء ما كان يعيشه سواء أكان حزيناً كثيراً أم مليئاً بالبهجة والسعادة، أو حاجات إنسانية كانت تعرقل نجاحاته، أو تلك الأيام السعيدة التي تغيرت مع مرور السنين والأيام.

الملاحظ أن الذاكرة مثل التاريخ تسجل كل ما يحدث ويسري في حياة الإنسان وحتى مماته.. تاريخ الإنسان ذاته، وتاريخ الزمان والمكان، وتاريخ الأيام والسنين، وتاريخ الصعوبات والأزمات، وتاريخ الأصدقاء والمعارف، وتاريخ المراحل والفترات، وتاريخ الحب والحرب، وتاريخ الثقافة والفنون، تاريخ العلوم الإنسانية والاجتماعية.

على خلفية ذلك يمكن القول: كأننا نعيشُ في قصة خيالية مليئة بالأحداث التي تهذب بني البشر من النفس السيئة المميتة لقلب الإنسان، وهذه الأحداث تعطينا دروساً كبيرة نحن البشر، لأننا لا ننسى أبداً مهما كان الحدث، خصوصاً إذا علمنا الكثير عنه، وتأتي لحظات بعينها نستعيد فيها الأحداث والمواقف التي لطالما أثرت فينا وفي نفوسنا، وتركت بصمة فخر أو عار في مكان في الذاكرة، لكن هذا السجل يجب أن يكون عبرة لكل من يقرأه أو يسمعه أو يبحث فيه، لأنه تاريخ يشهد بكل ما يدور في درب الإنسان، ويشهد على نجاح وصعوبة وخطوات البدايات، ويشهد على كل سقوط وعبرة.


أنت من تتحكم بتاريخك كيف يكون، إما أن تكتب فيه الانتصارات والنجاحات والتحديات، أو يكتب ما لا يجب أن يكتب.. كن أنت المثالي في صنع التاريخ.
#بلا_حدود