الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
الساحة (3)
الساحة (3)

مواهب أنجبها كورونا

بسمة إبراهيم السبيت كاتبة ـ السعودية

على الرغم من الدروس القاسية التي ستتركها أزمة كورونا الحالية في نفوس الناس إلا أنهم سيظلون يتذكرونها حين تنتهي، ويمتنّون لها، لأنها كشفت لهم عن أشياء في أنفسهم ما كانوا سيعرفونها يوماً لولاها.

فعزلتها القاسية مهما اشتدت أو طالت عليهم، إلا أنها في المقابل منحتهم فرصة لسبر أغوار أنفسهم، وفرصة للبحث عن أشياء تهوّن عليهم ليالي الحجر المضنيّة.


ولعل أجمل ما في هذه الفترة العصيبة أنها كانت فرصة لولادة كثير من المواهب التي كانت في غفوة فأيقظتها، فأنجبت لنا موسيقيين يعزفون أجمل السمفونيات، وينشرونها لنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من كل مكان في العالم.

كما أظهرت أجمل وأعذب الأصوات التي غنت لنا ومسحت على قلوبنا، وأزاحت الستار عن كثير من المواهب التمثيلية التي بدعابتها منحتنا الابتسامة، ومواهب أخرى متعددة ما كانت سترى النور لولا هذه الأزمة.

فكم أنت محظوظ حينما تشرق شمس موهبتك في هذه الفترة، لسببين، الأول: أن العالم بكل من فيه مستعد أن يحتضنك ويشيد بك، والثاني: أنك في فترة عزلة وتوحد مع موهبتك وذاتك، وفي ذلك فرصة لك أن تطورها وتصقلها وتمارسها بأقصى ما عندك كي تفرغ فيها طاقتك.

فلا تدع شمس هذه الأيام تغيب إلا وقد تركت فيك أثراً جميلاً.. حاول بقدر ما تستطيع أن تبحث في ذاتك.. جرِّب أشياء لم تجربها في السابق، اكتب، ارسم، ازرع.. المهم لا تجعل كورونا يقضي عليك.

للنشر والمساهمة في قسم الساحة: alsaha@alroeya.com

#بلا_حدود