الجمعة - 04 ديسمبر 2020
الجمعة - 04 ديسمبر 2020

لماذا أريد الزواج؟

عُبيد الرحمن طالب ماجستير بجامعة جواهر لال نهرو ـ الهند

لماذا أريد الزواج؟ لأني أودّ أن أسعد بامرأة أتخذ لنفسي من روحها روحاً، ومن أبيها أباً، ومن أمّها أماً، ومن أخيها أخاً، ومن أختها أختاً.

أريد أن أتزوّج لكي لا أبتذل وأتسفل وأقع في الحرام، وليتولد عندي الشعور بمسؤولياتي نحو عائلتي، ولآخذ نصيبي من الحب غير منقوص.


أريد أن أتزوج لتهدأ هرمونات الجنس داخل أعصابي، ويتضاءل بركان العواطف الثائرة في نفسي، وأكرّس نفسي لهدف أعلى وغاية أسمى.

الزواج لا يعني التقاء روحين فحسب، بل يقوم بتوسيع الفرد والأسرة وتوحيدهما، حيث يجعل من أسرتين أسرة واحدة، ومن بشرَين إنساناً واحداً.

الزواج يجعلني أحيا حتى بعد مماتي ويستنسخني إلى هياكل مادية تسمى الأبناء والبنات، وهو أيضاً حصن للذود عن كرامتي والحفاظ على ما ورثت من آبائي من الفضائل والمكارم، ويجعلني إنساناً يكافح ويناضل لصالح أسرته، ويجعلني أشقى لتسعد عائلتي، وأتعب ليرتاح أولادي، وأذرف دموعي لكي لا تفارق الابتسامة شفاه عائلتي، وأحارب العالم كله دفاعاً عن دعائم بيتي.

الزواج يضفي عليّ السكون عندما تخيم عليّ المخاوف والشعور بالاستياء وخيبة الأمل، ويصبح لي بمثابة ركيزة قوية أمسك بها عند الذعر والقلق، وأعتصم بها عندما ينهار وجودي وتفتر عزيمتي.. إنه شجرة تثبِّت أصولها في قلب إنسان، وتنبثق فروعها في قلب إنسان آخر، ذلك لأنه في معنى الكلمة حب وحياة، وطهر وزكاة، وتوسيع وتقوية، وسكون وطمأنينة.
#بلا_حدود