الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021
No Image Info

المحن.. هدايا وهداية

عصام كرم الطوخي كاتب ومؤلف – مصر

قد تمرُّ بأحداث قاسيَّة تفقدك التناغم مع الحياة، أو قد تتعرض لانتكاسة بوفاة من تحب، وقد ينهي ذلك الحادث كل آمالك وأحلامك، وتنقلب حياتك رأساً على عقب، فتجد أن كل الأمور التي كانت تثير بداخلك الرغبة في الوصول لشيء من السعادة أصبحت منطفئة.

أمام الموت ستكتشف عبثيَّة الحياة، وقد يقودك الشعور القاتل بالوحدة إلى سحب شغف الإقبال عليها منك، وأن كثيراً من الأشياء التي كنت تتمنَّى تحقيقها اكتشفت أنها لا تستحق كل هذا العناء والحزن على عدم الوصول إليها.


لن يستمر كل من حولك في مواساتك، ولن يقف أحداً بجانبك ليساندك ويدعمك طيلة الوقت، فكل منا يواجه الكثير من المتاعب اليومية والتحديات الشرسة.

في تلك الأوقات العصيبَة سوف تتملكّك الخواطر السلبية والتفكير الزائد والرغبة الجامحة في الموت، وسوف تطاردك الهواجس المؤذية حيثما ذهبت، وأصبحت بداخلك أقوى من حب البقاء على قيد الحياة، ولن تشعر إلا بالملل والروتين وسوف تراهما بوضوح في كل تفاصيل حياتك اليومية، فلا جديد، فكل الأشياء تخبرك أنك آلة تعمل وتنام وتأكل، بل أصبحت الأشياء بداخلك تأخذ تأويلات أعمق من اللازم.

هذه هي الحياة، لا سلام ولا أمان فيها بسبب التحديات والتوترات والاضطرابات، التي تسبب لنا حالة مستمرة من الذعر والخوف من المجهول، لذلك كن مع الله، حسن الظن به فهو الأمان الحقيقي لك مهما كان كل شيء ضدك، وهو سبحانه الذي يبقى معك حين يتركك الجميع، فلن تجد أحن منه عليك، وسيسخر لك من يسعدك، فترى في قسوة ما تمرُّ به هَدَايَا وهدايَة.
#بلا_حدود