الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

قائد الإنسانية

بقلم: موزة القبيسي مدربة ومستشارة في الشؤون الأسرية ـ الإمارات

تتبعثر الحروف وتنهمر الكلمات في حق من يحمل هماً لا ينتهي ومن لا تحد حدود عطاءه، وقيادته المسؤولة التي تتخطى المسافات والمحيطات والقارات.. إنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.. لله درك، قائد لم تنم عينك عن شعبك ولا عن أمتك ولا عن الإنسانية.. حيث اختزلت دور المنظمات بقرارات سريعة، تلبي نداء الإنسانية بالإفادة وبالاستضافة أمام خطر الفيروس الفتاك.

لقد وضعت على عاتقك مسؤولية جسيمة أمام خطر الوباء مجنداً الأموال والطاقات والإمكانيات، متناسياً كل المواقف... فلا عجب من ذلك فأنت ناصر الإنسانية، فما أعظمك من قائد تعمل بصمت، وتغطي السحب بعباءة الإنسانية، وتحلق في سماء المكارم الإسلامية، وتبرهن للعالم أن الإنسانية لا حدود لها، وأن التسامح ليس شعاراً ترفعه في الإعلام وإنما هو نهج قويم متجذر في حضارة وطنك وقيمة راسخة تلبيها أجيال شعبك تسقيها جذور الآباء على أرض الإمارات العربية المتحدة... إنها القيادة الكاريزمية العظيمة التي لا تتكرر.

لم تألُ جهداً في مساعدة الآخرين خارج حدود الوطن، وكيف مع شعبك ووطنك؟.. ها نحن نعيش الحدث ساعة بساعة باهتمام تعدى حدود المسؤولية والرعاية، حيث استعدت أجهزة دولة بمجملها لمواجهة خطر الوباء، للذود عن الشعب، وتوظيف الإمكانيات وحماية الأرواح، ومحاصرة عوامل الخطر عندما تسأل الشعوب وتستفهم: كيف يصبح التلاحم والوئام منهجاً في وطن يقطنه أكثر من 200 جنسية عالمية بمحبة واحترام؟ الإجابة يجدونها مشهد «الإنسانية» الإماراتي لمواجهة أزمة كورونا.

للنشر والمساهمة في قسم الساحة: [email protected]

#بلا_حدود