الاثنين - 15 أبريل 2024
الاثنين - 15 أبريل 2024

«انشر تؤجر».. التعليم وأصوات الأمهات

«انشر تؤجر».. التعليم وأصوات الأمهات

الساحة (2)

بقلم: غدير علي مدربة مهتمة بالشأن التربوي ـ الأردن

لا تزال تصلني رسائل أمهات يطالبن بإنهاء العام الدراسي.. وهي تبدو محاولات استعطاف للتخفيف أو إلغاء بعض الأمور، وغالباً ما تنتهي الرسالة بعبارة «انشر تؤجر».

عن نفسي، أرى أن المدارس التي تبالغ بالطلبات والواجبات، تضغط على الأهالي لتصل بهم إلى هذه الرسالة! وأن تلك المدارس لا تهتم حقيقة بطلابها ولا بعلاقتهم الحقيقية بالعلم، وتحاول استعراض نفسها لا أكثر، لأنها مدركة أن بعض الأمور لن تتحقق مهما بذلت من مجهود!.. فكيف تطالب مثلاً بقراءة نوتة موسيقية، ورسم لوحة فنية، وتسليم واجب رياضيات، ومشروع علوم، وبحث التاريخ، وملخص العربي، في مواعيد تغلق في ساعة ودقيقة وثانية؟


هذه مبالغة غير مقبولة، خاصة في ظروف كالظروف الاستثنائية التي نعيشها جميعاً، لذلك نرى أن


من يريد حلولاً فسيجد، ومن يبحث عن أعذار ليتوقف فسيجد أيضاً، ومن يسلك طرقاً ملتوية ليضغط فيها على المعلمين والطلاب والأهالي فسيجد كذلك!

إننا في زمن القرارات الاستثنائية، فلِمَ لا نأخذ قرارات استثنائية؟ ثم إن العام الدراسي لن ينتهي، ولن يتوقف التعليم.. إطلاقاً.

أقترح إذن أن يستمر التعلم طوال العام وتلغى الإجازات الفصلية، بحيث يصبح التعليم مستمراً مع أولادنا دوماً.

لتخفف الكمية عليهم في أوقات معينة كرمضان والعيد والمناسبات المختلفة، أو تراعى فترة الابتعاد عن المدرسة ولكن دون توقف.

فكما رأينا، التعليم عن بعد ممكن بالرغم من عدم استعداد كثير من المدارس والعائلات، ولكنه سينجح إن استمر، فليستمر حتى نصل إلى ما يلزمنا الوصول إليه.. وستصير الأمور أسهل، لأن التكنولوجيا تجعلها أسهل.. فلِمَ التوقف؟ ولنواصل التعلم إلى ما لا نهاية.

للنشر والمساهمة في قسم الساحة: [email protected]