الأربعاء - 03 يونيو 2020
الأربعاء - 03 يونيو 2020
No Image

أرض المستقبل

حميد الزعابي بوناصر كاتب ـ الإمارات

إن التاريخ ليس صديقاً أو رفيقاً لأحد، إنما شاهد على ما سطَّرت الدول والقادة العظماء من أحداث عظيمة، وجني ثمارالسياسات الناجحة، والإمارات اليوم تجني ثمار ما غرست قبل عقدين من الزمن بفضل بعد رؤية قيادتنا الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

ففي عام 2001 أطلقت حكومة الإمارات منظومة الحكومة الإلكترونية لإيمانها التام بالمستقبل التكنولوجي والرقمي في خدمة الدول والشعوب، حيث أسست له بنية اتصالات تحتية متينة وآمنة لربط كافة مؤسسات الدولة الحكومية الاتحادية والمحلية وشبه الحكومية والقطاع الخاص في الدولة تكنولوجياً ورقمياً بشبكة نظم المعلومات، وعلى خلفية ذلك أثبتت حكومة الإمارات الإلكترونية كفاءتها وفاعليتها العالية في ظل انتشار جائحة كورونا.


ووفقاً للنسخة العربية من دراسة تنمية الحكومة الإلكترونية ـ ضمن دراسة الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2018 ـ احتلت الإمارات المركز الثاني على مؤشر جاهزية البنية التحتية للحكومة الإكترونية للاتصالات (TII) على مستوى العالم، والمركز الـ21 عام 2018 في المؤشر الكلي لتنمية الحكومة الإلكترونية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة.

ولسعي الإمارات الدؤوب إلى احتلال المركز الأول عالمياً حققت تقدماً منقطع النظير، وقفزة على الصعيد العالمي في الحوكمة الإلكترونية (الذكية) باحتلال المرتبة السادسة عالمياً في العام ذاته على مؤشر الخدمات الذكية، وعلى صعيد مؤشر المشاركة الإلكترونية في صنع السياسات والقرارات الحكومية وتطوير الخدمات العامة، احتلت الإمارات المركز الـ17 في عام 2018.. هكذا إذن أصبحت الإمارات أرض المستقبل الإلكتروني والذكاء الاصطناعي، ووجهة تستهوي التجارة والاقتصاد الإلكتروني العالمي، وحلم كل مخترع ومبتكر ودارس في العالم.
#بلا_حدود