الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

«مدارس الإمارات الوطنية».. التجربة والتميز

«مدارس الإمارات الوطنية».. التجربة والتميز
رجاء البياري منسقة أمناء المكتبات في مدارس الإمارات الوطنية - الإمارات

«مدارس الإمارات الوطنية»، التي فتحت أبوابها عام 2002، وتتكون من خمسة مجمعات في كل من: مدينة محمد بن زايد، مدينة العين، مدينة أبوظبي، وفي إماراتي: الشارقة ورأس الخيمة، تميزت في تجربة التعليم عن بعد من خلال اتباعها لاستراتيجيات خاصة، نذكر منها: - التخطيط المسبق لدراسة شاملة حول كيفية تحويل التعليم كلياً إلى التعليم الإلكتروني، حيث قامت الإدارة المركزية بالتعاون مع إدارات المدارس منذ عام 2017 بتشكيل لجان من الطواقم الإدارية والفنية والتعليمية قامت بتغطية جميع الجوانب اللازمة لجاهزية التعليم الإلكتروني، ومن ثم رصد النتائج وتحليلها وبادرت بالعمل تدريجياً على تنفيذها بالتعاون مع المديرين التنفيذيين في كل مجمع.

- تضافر جهود الإدارة العليا مع مركز تكنولوجيا المعلومات، ومن ثم وضوح الرؤية والقيام بإعداد خطة طوارئ حول كيفية إتمام مسيرة التعليم في ظل الجائحة.


- قيام مشرفي البرامج في كل المراحل التعليمية بتدريب أعضاء الهيئة التدريسية على إعداد وتقديم الدروس النوعية على المنصات التي تم اعتمادها.


- تم تفعيل برنامج «ميكروسوفت تيمز» لإتاحة فرصة للتواصل للمعلمين والموظفين، وتدريب أعضاء الهيئة غير الأكاديمية لزيادة قدرة أنظمة تقديم خدمات المساعدة الخاصة بأولياء الأمور.

- المتابعة المستمرة للإدارة للتأكد من استمرارية عقد الحصص في وقتها، ومن أمن وسلامة المحتوى للحصص، وتكليف أمناء المكتبات من جعلها خالية من أي حساسية ثقافية.

- قيام أمناء المكتبات بإعداد مصادر إلكترونية منتقاة، وبكل ما يدعم أخلاقيات استخدام الإنترنت من بوسترات وفيديوهات باللغتين العربية والإنجليزية لدعم المدرسين والطلبة.