الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020
الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020

«غوغل».. وفلسطين الأرض والسماء

رنا سعادة أستاذة اللغة العربية ـ الأردن

لم يكن حذف «فلسطين» من خرائط غوغل أمراً بعيداً عن التوقعات، كما لم يكن مستغرباً أن تتجرأ غوغل على القيام بهذه الخطوة، فقد سبقتها وسائل إعلامية وقنوات فضائية كثيرة إلى ذلك، ووضعت إسرائيل بدلاً من فلسطين على خريطة الوطن العربي.

وإذا كانت غوغل قد اكتسحت عالم التكنولوجيا الرقميّة، وفرضت هيمنتها على محركات البحث واكتسبت شعبيتها من اعتمادنا عليها بشكل يومي في العالم الافتراضي، إلا أن هذا لا يعطيها الحق في محو وجود كيان تاريخي تشهد له الأرض والسماء ومن فيهما بأحقية الوجود.


وعلى صعيد آخر نجد حراكاً شعبياً مندداً بهذا الاعتداء في حق الشعب الفلسطيني، الذي، وبعد سنين دامية من الكفاح والنضال، سلَّم رقبته لسيف السلطة التي وقَّعت اتفاقيات لسلام كُتِبَ بماء مع المعتدي الأثيم.

فمن رحم المعاناة، ومن وسط الأصوات الصارخة في وجه الصمت الدولي تبزغ حركة «لماذا أراكِ في كل شيء؟» وهي حركة اتّخذت من الرسم والتصميم وسيلة للتعبير عن فلسطين ورسمها من كل شيء حولنا، وتشكيل خريطتها كما هي في مخيلة الشرفاء، وفي ذهن الشعراء العاشقين لكل ذرة من ترابها، الحالمين بالعيش على أرضها، وتحت سمائها المقدسة والمباركة في جميع الأديان.

فلسطين ليست كلمة على خريطة.. إنها كيان، ووجود تاريخي لا تمحوه مخططات المغتصبين أو خرائطهم الافتراضية.. فلسطين تعيش في الوجدان العربي، ولن تزول ما دام في عروق الشرفاء دم يسري، وما دامت في الشعب الغيور على عروبته كرامة.
#بلا_حدود