الثلاثاء - 26 يناير 2021
Header Logo
الثلاثاء - 26 يناير 2021
No Image Info

تعلمتُ من الحياة

سعيد محمد علي المرشدي موظف ـ الإمارات

إذا تمعنا جيداً في هذه الحياة الدنيا، فسنجد أننا نعيش لغرض واحد أساسه عبادة الله، مصداقاً لقوله سبحانه وتعالى: «وما خلقت الجنّ والإنس إلّا ليعبدون» (سورة الذاريات ـ الآية: 56).

غير أن الإنسان يمرّ في حياته بعدة مراحل عمرية، وظروف مختلفة، وما يتخللها من دراسة وعمل وزواج.. إلخ، لذا سأورد لكم بعض الدروس التي أخذت منها العبر، وربما تسهم في تعليم الأجيال القادمة، منها على سبيل المثال:


أوّلاً: إذا جاءتك الفرصة المناسبة في الوقت المناسب فحاول أن تغتنمها.

ثانياً: تنبّه واحذر من تقلبات الحياة، فما فعلته من خير أو شر، ظلم أو عدل، سيعود لك لا محالة.

ثالثاً: الاستمرار في الاهتمام بأمور الحياة ووضع الخطط المستقبلية، وعدم توقع الموت أو تذكره رغم أنه حق وحقيقة.

رابعاً: الاستثمار الحقيقي للإنسان هو العلم، فبه تزدهر الأمم وترقى.

خامساً: العائلة هي الصديق والسّند، والعكّاز الحقيقي الذي تتكئ عليه عند الشدائد.

سادساً: الأيام تمرّ سريعاً، وإن العمر سينقضي، ومرحلة الشيخوخة آتية ـ إن كتبها الله لك ـ وهي مسألة وقت فقط.

سابعاً: الأم هي الوحيدة التي تخاف عليك أكثر من خوفها على نفسها، لأنها باختصار كل شيء في هذه الحياة.

ثامناً: إن ما أصابني لم يكن ليخطئني، وما أخطأني لم يكن ليصيبني، وكل ما كتبه الله لي خير.

تاسعاً: الصّدقة مهمّة جداً للبركة ودفع المصائب.

عاشراً: الحمد الله على كل شيء سخره الله لي في هذه الحياة.

تعلمت من الحياة كل هذا وغيره كثير، ولا أزال أتعلّم حتى هذه اللحظة، فالحمد لله دائماً وأبداً.
#بلا_حدود