الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

وطنٌ يمنحنا الثقة

وطنٌ يمنحنا الثقة
عبد الله محمد الصوري كاتب ـــ الإمارات

في كل يوم يتنفس فيه صباح الوطن المتفائل بخير وتسامح، تزداد مسيرة الاتحاد تألقًا ونضارة مستمدة روحها من شواهد حضارة أرست ثوابت ومكتسبات وشقت مسارات من الرقي والطموح الملهم.

مسيرة حافلة، وحضارة نهضوية وتنموية شاملة، استندت على أكتاف قادة وشعب لا يعرفان المستحيل، وفق رؤى استشرافية وأجندات مستقبلية تستوفي قدرات ومهارات وإمكانات أبناء الوطن للانطلاق نحو أفق شاسع من التقدم والنمو يسموان بالوطن في فلك الريادة والتميز والابتكار في مدد زمنية قصيرة الأمد تستنهض العقول وتضيء الأبصار، فتستفيق الأجيال على مسارات ومهارات المستقبل بتطلعات طموحة وخطط مدروسة تعتني بمبادئ الثقة والمعرفة.


وتلتزم بأطر العلم والاجتهاد للوصول إلى مئوية الاتحاد والوطن في عز ورفعة، وطن يأبى إلا وأن يكون إنسان هذه الأرض الطيبة في مكانة أبية، يرصد شموخ الأفعال في سماء النهضة والإنجاز.. فأنَّى للوطن أن يمنحنا الثقة والتكاتف والأمل؟ قبل خمسين عاما مضت، أيقن الآباء المؤسسون لدولة الإمارات العربية المتحدة أن الأوطان تبنى ثقتها وهويتها بعزيمة وإصرار شعبها والتكاتف مع قادتها، فحياة الأوطان بقبضة أبنائها عندما تتوحد القلوب وتتوهج الإرادة بأمل ومصير واحد.


هنا تتجلَّى حكاية الاتحاد التي واجهت الصعوبات والتحديات إلا أنها شقت طريقها بنجاح وأسس وبنيان حصين متين، جاء من ثقة وقيادة رائدة وحصيفة للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ثقة تُلْهِمُنا الانطلاق والتقدم الدائم والمحافظة على ريادة ومتانة نسيجنا الوحدوي.. ثقة في وطن يرتقي قمة الأمم بالعلوم والثقافة والابتكار والمنجزات