السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
No Image Info

الزواج بلا حب.. أفضل وأبقى

محمد باحارث كاتب ـ السعودية

من تجربتي الشخصية، وجدت أن أكثر حالات الزواج المعرضة للفشل هي تلك المبنية على الحب، لأن الحب في الغالب لا يدوم، وهو من ناحية علمية مجرد مركبات كيميائية عندما تقاومها الأنظمة المناعية في الجسم يذهب تأثيرها.

كما أنه بإمكان أي رجل أن يجعل أيّ امرأة تقع في الحب باستخدام مركبات الفيرمونات الموجودة في بعض العطور.. وهنا يطرح السؤال الآتي: هل يختلف هذا الحب عن غيره؟


في الحقيقة، من الضروري أن يُبْنى الزواج على أُسس قيمية وأهداف مشتركة، ومشاركة الآخر الوقت والجهد، وبدون القيم لن يكون للزواج القدرة على الصمود، ولذلك وجدت كثيراً من المتزوجين عن حب بدون قيم، لم يدم زواجهم إلا عامين فقط، وأقصاه كان خمسة أعوام، وعند الطلاق تنتهي العلاقة وكأنها لم تكن هناك حياة مشتركة بينهما، وكل ما تم إنفاقه من أموال وتقديمه من هدايا يصبح لا معنى له، في ظل غياب كامل للعقل والرشد.

هناك من يرجع فشل الزواج عن حب للأفلام والمسلسلات، حيث يروج له، ولا يوجد من يحذر من نتائجه، وفي الغالب لا لوم عن النساء لأنهن ضحايا في الغالب.

هنا أوجه رسالتي الآتية: ضرورة التحذير من الحب وذلك باستيراد الأدوية المسماة «مضادات الحب» لحماية الناس ومساعدتهم على الخروج من حالك الإدمان، والدخول في مرحلة يكونون واعين فيها بمخاطر الحب، ويستطيعون التحكم في تصرفاتهم ومشاعرهم، وبالتالي ينجون من الوقوع في الحب، وحتى لا يبقوا في حالة عجز عن الصعود.
#بلا_حدود