الجمعة - 10 أبريل 2020
الجمعة - 10 أبريل 2020
No Image

سلطان بن زايد.. بصمات باقية

فقدت دولة الإمارات العربية المتحدة أحد أركانها بوفاة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس الدولة، والراحل بحسب تعبير صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من الشركاء في تأسيس الدولة، فأبناء زايد ـ طيب الله ثراه ـ كما قال الشيخ محمد بن راشد: «لهم بصمات خالدة في دولة الإمارات.. لهم محبة خاصة في قلب كل إماراتي.. شركاء تأسيس لن ينساهم الزمن..» والراحل الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء، ورئيس دائرة الأشغال في أبوظبي، ومناصب عسكرية رفيعة.. له بصمات لا تنسى في الحفاظ على تراث الإمارات وعاداتها كما رفع من شأن الفروسية، وله اهتمامات بالثقافة والرياضة والاقتصاد، فقد كان ـ يرحمه الله ـ رجلاً شمولياً، وسوف تبقى ذكراه راسخة في كل مكان حل فيه سواء رئيساً له أو زائراً، ومنها نادي تراث الإمارات، ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، واتحاد الإمارات لكرة القدم، والمجلس الأعلى للبترول، ومجلس إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار، وغيرها.

لم يكن الراحل شخصاً عادياً، فهو قبل كل شيء ابن والدنا المؤسس، وأخو رئيس دولتنا، وقدم الكثير في حياته للإمارات العربية المتحدة، ولعل ما ذكره صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يلخص بعض ما بذله الراحل من أجل الوطن بقوله: «عمل مع المؤسس المغفور له الشيخ زايد على وضع لبنات مؤسسات الاتحاد وخدمة شعبه».
#بلا_حدود