الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
No Image

اقهر خوفك.. لتكون

عصام كرم الطوخي كاتب ومؤلف ـ مصر

أجبرتنا مخاوفنا على حياة لا نريدها، بل أصبحت جزءاً منا، تجذبنا إلى الوراء، تهدد ما تبقى لنا في العمق، سجنت أجمل ما فينا، جعلتنا لا نستشعر السعادة الحقيقية في أي شيء، حتى فقدنا روح الحياة والمغامرة، والقدرة على اتخاذ القرارات المصيرية. الأوقات الصعبة في حياتك تتطلب منك روح المقاومة والتحدي والعزيمة والإرادة، ابحث بداخلك عن القوة التي تجعلك تستمر، فإذا انكسرت في مواقف وقهرتك بعض الظروف فلا تزال هناك فرص أخرى امنحها لنفسك.

لا تسمح لأي شيء بأن يعكر صفو حياتك، أو ينجح في إيقاف تحقيق أهدافك، أو يجعلك تقبل وضعاً لا يرضيك، أنصت للصوت الكامن في أعماقك واعشق حلمك حتى تصبر على كل ما يصادفك في الواقع المرير، فهو وجع مؤقت يتلاشى بخطواتك الناجحة، ولن يفيدك إلقاء اللوم على غيرك.


حدث نفسك، في كل مرة تسقط فيها، برغبة قوية في ألّا تستسلم مهما يصادفك من أهوال، واصبر فقد تكون على بعد خطوات من خط النهاية.. استمر في السير واقهر مخاوفك، واعتبر أنك الآن أفضل من أي وقت مضى، فأنت تواجه كل يوم معركة شرسة تستحق أن تقاتل فيها من أجل حلمك طالما أنت على قيد الحياة.

استمر في المضي قدماً فإذا لم تواجه من أجل حلمك فستعيش من أجل ماذا؟.. فقط كن وفياً لحلمك.. ابق قوياً من أجله، انظر دائماً للأمام ما دمت تسير في الاتجاه الصحيح، فمصيرك في يدك لـ«تكون أو لا تكون».
#بلا_حدود