الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

لا تمشِ في متاهة اللَّيْل

إن كنت من أتباع القطيع الذين تغريهم الكثرة، ويهمهم الإعجاب، أو من الذين لا يحبون الاجتهاد لصنع الجديد بل يميلون للموجود فقط.

أو بعبارة أوضح، من الذين تهمهم نظرة الآخرين لهم، بحيث لا يبحثون عن استفسار قد لا يناسبهم.. تجدهم يسلمون مصائرهم لغيرهم حتى لا يُناقَشوا أو يُقحَموا في حوار لا يفهمونه، أو ربما لا يحبون تقارع الآراء، ولا يريدون التفكير خارج الصندوق، بل هم على استعداد دائم للتخلي عن آرائهم، وأبسط حقوقهم، وفي الأخير يتخلون عن أنفسهم دون شعور، فإن كان يروق لك هذا النوع من السلوك فافعل الآتي:

1 ــ انتبه أن تنتقد الآخرين أو الأوضاع، حتى ولو بأسلوب راقٍ، لأنك حتماً ستجد من يخالفك.


2 ــ انتبه أن تقول (لا)، واقبل بأي شيء، حتى وإن كان لا يناسبك، ولست مستعداً له.

3 ــ لا تأتِ بفكرة جديدة لأنهم لا يحبونها.

4 ـــ فكِّر بعقولهم، وافعل ما يرضيهم.

بالطبع أنا لا أتمنى أن تفعل ذلك أبداً، لكنكَ لسْتَ ملاكاً، غير أنني لا أريد لك أن تمشي دائماً في متاهة الليل والله خلق لك النهار.

إن كنت تريد أن تعيش حياة متوازنة بين ما تريد وبين أن تنال رضاهم جميعاً، فدعني أخبرك بأن هذا لن يحصل أبداً، لأنه مهما كنتَ راقياً ومتحضّراً في سلوكك، فإن هناك من لا يعرف الرقي، ومهما كنت طيباً فهناك من يعتبر ذاك ضعفاً، ومهما كان رأيك واضحاً، فحتماً سيخالفك أحدهم، والكل سينظر إليك من زاوية مختلفة.

لذلك كله أقول لك: عِشْ كما تريد مع مراعاة حدود الله، ففي النهاية سيتفق معك من يعرفك جيداً، وسيخالفك من لا يفهمك.
#بلا_حدود