الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

نداهة الموت

عصام كرم الطوخي كاتب ومؤلف ـ مصر

كان يقود سيارته عائداً إلى قريته، حيث انطفأ النور وانطفأت روحه، ما تسبب في ظلام حالك، بينما يجد نفسه غارقاً في تفكيره حول العرض المقدم له، ليسير على خطى الأطباء الفاسدين، فيخالف أخلاقياته الطبية والصحية ويسقط أمام بريق المال والرغبة في الثراء السريع.

توقفت السيارة فجأة أمام فيلا مهجورة على امتداد مجرى ترعة بلدته، نزل الطبيب الشاب ليتفحصها لعله يكتشف سبب التوقف المفاجئ، وبينما هو منهمك في التفكير سمع صوتاً ساحراً يناديه، فتتبع النداء الذي سلبه عقله رغبة في معرفة صاحبة هذا الصوت، فقد كان صوتاً ملعوناً تسلل إليه وأسره متلاعباً بمشاعره.


اتجه نحوه وإذا بامرأة بالغة الأنوثة، ووجه بالغ الجمال تفوح منها رائحة جذابة، وظل مشدوهاً بها فاقد السيطرة على كوامن نفسه.

وفي أثناء الذهاب إليها إذا به يسمع صوت أذان الفجر، ويفاجأ بسيارة أخرى ينعكس نورها عليه وتوقفت أمامه ليقدم صاحبها المساعدة له، فانتبه الطبيب لحاله وأفاق في الوقت المناسب، حيث اختفت المرأة في الحال وعندما عاود تشغيل السيارة صار محركها يدور بكل سلاسة.

وهنا أدرك أسطورة النداهة قديماً والجمال الملفوف بسحر الغموض والانقياد وراءها كالمسحور، والتي كلما اقترب منها أي إنسان كان أقرب للموت، وهنا انتبه أيضاً للعرض المقدم له وصعوبة مقاومة هيمنته، لكنه يقوده إلى المتعة المجهولة والغرق في بحر الظلمات والذي من خلاله كاد أن يتجاهل تحذيرات ضميره ويتبع النداء الذي يفسد حياته بإشباع رغباته بكل شكل ممكن وتحقيق الثراء السريع مهما كانت العواقب.

شاركوا بمقالاتكم المتميزة عبر: [email protected]