الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

دبي منارة الإعلام العربي

وضعت دبي نفسها على قمة المدن التي تستضيف المؤتمرات والمعارض العربية والعالمية، وأضفت الكثير ببنيتها الأساسية وما تملكه من خبرات وموارد تخدم إقامة هذه المؤتمرات كنموذج رائع ومبهر. دبي من أكثر الدول في العالم التي تستضيف المؤتمرات والمعارض الدولية والإقليمية والمحلية، على اختلاف أنواعها سواء كانت هذه المعارض أو المؤتمرات اقتصادية أو طبية أو إعلامية أو معارض طيران عالمية، التي أصبحت تتخذ مدينة دبي وجهة وحيدة لها، وتترقبها الجهات المشاركة للحجز والمشاركة فيها من كل دول العالم. ولم يكن الإعلام بعيداً عن هذه المعارض، وقد وضعت دبي اسمها على خريطة العالم العربي والدولي أيضاً لتنظيم محفل الإعلام العربي السنوي، وهو منتدى الإعلام العربي، من أجل مناقشة هموم مهنة الإعلام وكيفية الارتقاء به، من كافة النواحي، سواء كانت من جانب التدريب أو من ناحية وسائل الإعلام الجديد الذي أصبح يواجه الإعلام التقليدي وينافسه. الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة، إعلام من نوع خاص، إعلام مسؤول، يعرف ماذا يريد من أجل الارتقاء بالوطن، إعلام يحافظ على مصلحة الدولة، الإعلام الذي يعول على البناء والارتقاء والرفاهية والسعادة والنماء. إعلام يبرز الإنجازات، ويسهم في معالجة السلبيات بأقصى سرعة، ويدحض الشائعات الزائفة، في مجتمع بني على المصداقية، فارتقى ونهض بفكر قادته وسواعد أبنائه. راعي الإعلاميين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وراء هذا الإعلام المسؤول، الذي يدعمه دائماً، من أجل إيصال الرسالة الإعلامية إلى كافة دول العالم من أرض الإمارات، رسالة محبة وسلام، ولبى العالم النداء ونجد أن دبي أصبحت الآن مركزاً للنور يشع إلى العالم، ووجدنا أن العالم يأتي إلى دبي ليرى النور والحضارة والرقي، وكان قرار صاحب السمو بإلغاء الحبس للصحافيين بسبب عملهم الصحفي عام 2007 له أثره الإيجابي على الوسط الصحافي بالدولة، ولا يوجد أي صحافي داخل الدولة مسجوناً بسبب عمله الصحافي، وهذه هي قمة الحرية، في دولة تعرف الحقوق والواجبات، فالكل مسؤول من أجل نهضة ورقي الوطن. منتدى الإعلام العربي الذي تنظمه حكومة دبي، تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ويشارك فيه قادة الإعلام العربي، تعقد فيه ورش العمل على مدار يومين، وتمتزج فيه فنون الإعلام العربي من المحيط إلى الخليج، ومن كافة أنواع فنون الإعلام والصحافة، وإن كان التركيز في جوائزه على فروع الصحافة، التي تغطى كافة جوانبه في أكثر من 14 فرعاً، في عرس سنوي يجتمع فيه الصحافيون لتكريم الفائزين في دبي بحضور أكثر من 3000 مشارك. والآن تغرد دبي منفردة على كثير من المدن لتقود نهضة الإعلام العربي، من هذه المدينة الجميلة الرائدة.
#بلا_حدود