الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الشباب والفراغ التربوي

الشباب قوة فعالة ذات تأثير كبير في المجتمع العربي سواء كان هذا التأثير سلبياً أم إيجابياً، وذلك لأنهم يمثلون شريحة كبيرة من التركيبة السكانية العربية. والشباب بطبيعة تكوينهم النفسي الفيزيولوجي هم أكثر أفراد المجتمع العربي قابلية للتأثير بحكم البدء بتكوين شخصياتهم وبناها النفسية، والتي تجعلهم يتأثرون أكثر من غيرهم بما هو قائم وممارس بشكل فعلي من نظم وفلسفات وأفكار، وهُمُ، الشباب، يمثلون رجال الغد، وبقدر ما يكون إعدادهم وتأهيلهم لحمل هذه المسؤولية إعداداً سوياً مستقبلاً بقدر ما تتمكن الأمة من ضمان مستقبلهم ومستقبل أجيالها القادمة والعكس صحيح، ولهذه الأسباب وغيرها فإن الشباب العربي هم أكثر فئات المجتمع العربي تأثراً بالفراغ التربوي، ما ينعكس على بناهم النفسية والعقلية وتوجهاتهم الثقافية والأخلاقية والاجتماعية والسياسية، ولعل من مظاهر الفراغ التربوي لدى الشباب: أ- ظاهرة الأمية الحضارية. ب- ظاهرة الاغتراب الثقافي. ت- ظاهرة الوصولية الاستهلاكية واختلال القيم. ث- ظاهرة البطالة المقنعة واللامسؤولية.
#بلا_حدود