الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

مجلس التنسيق السعودي ـ الإماراتي

يعد وجود مجلس تنسيقي سعودي إماراتي خطوة غير مسبوقة في منطقتنا، وعليه فإن الأمر سيسجله التاريخ وستتحدث عنه الأجيال جيلاً بعد جيل، لما يشكله من رؤية ذلك المجلس الثنائي والاستثنائي المبارك الذي أعلن عنه في ليالي شهر رمضان المبارك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، وإننا كمواطنين رأينا نتائج هذا المجلس قبل ذلك من خلال عاصفة الحزم والأمل، فهناك رؤية واضحة وهدف استراتيجي تم الإعداد لهما من قيادة البلدين، وسيشكل قوة اقتصادية، وعسكرية، وثقافية. وبما أننا رأيناها رأي العين في ميدان الوغى، وفي خندق الحق وهم يدافعون عن الجار والدار، فهذا المجلس سيكون تحت مظلة وحدوية وسيكون له تأثير مباشر في كل الأصعدة، لأن الدول تقاس قوتها بوحدتها وووحدة كلمتها وتجانسها، وخصوصاً الشورى فيما يخدم مصلحة البلدين والأشقاء. ولا ننسى أن هذا المجلس سيشكل النواة لاتحاد عربي في مجالات عدة سنخنق من خلالها كل فكر ضال، وأصحاب الأجندات الذين يهدفون إلى خلق بيئة متوترة في المنطقة.
#بلا_حدود