الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

كيف يمكن للابتسامة تغيير العالم

«استخدم ابتسامتك لتغيير العالم ولا تدع العالم يغير ابتسامتك». قلة من الناس يجادلون بأن الابتسامة شيء سيئ بالنسبة لهم، ولكن مع البحث وجدنا مع اختلاف طرق الابتسامة إلا إنها تعود بالنفع على حياة المرء المهنية والعائلية والعقلية كذلك القلبية. فابتسامة بسيطة لديها قوة أكثر وأكبر تأثيراً مما تعتقد، ففي كثير من الأحيان يركز البعض على السلبيات المنتشرة في العالم، وعلى الخلافات التي تعزز الخوف والكراهية تجاه بعضهم. ومع ذلك فإنهم متشابهون جداً عندما يبتسمون. فواحدة من أقوى الأشياء التي تسهم في تقدم العالم هي الابتسامة، فالابتسامة يمكن أن تقطع جميع الحواجز وتحقق التكاتف والتلاحم بكل حب وتواضع، فالابتسامة لا تعرف السن أو الجنس أو اللون أو الثقافة، فلا يهم أين أنت في العالم، وما اللغة التي تتحدثها أو كم لغة تتحدث، ولا وضعك الاجتماعي. الابتسامة تمثل شيئأ أكبر من الابتسامة نفسها، فهي تمثل حسن النية والمودة والانفتاح تجاه الآخرين، والأهم أنها تتصل بالقبول والسعادة، وهي الشيء الوحيد الذي يربط الجميع بنقطة واحدة، فعندما نبتسم فإننا نجعل من حولنا يشعر بأننا بحالة جيدة وسعيدة بأننا في حالة حب، فيبتسم هو كذلك، فمن الصعب العبوس عندما يبتسم شخص ما لك فقد ثبت عالمياً ذلك عندما ردد العديد «ابتسم يبتسم العالم لك ومعك». الابتسامة هي طريقة لتحسين مزاجك والحد من التوتر، فكلما كنت تشعر بأنك وحيد أو مكتئب أو حالتك النفسية في الحضيض، جرب بأن تقف أمام نفسك مع ذاتك وابتسم، وستشعر بإحساس أفضل؟ أليس كذلك؟ لأننا يمكننا خداع أنفسنا بشعور جيد على الرغم من الحالة النفسية التي نمر فيها، لكن النية أثرت في نهاية المطاف في الدماغ. فكلما ابتسمت كنت أكثر فاعلية في كسر ميل الدماغ الطبيعي للتفكير سلباً. وإذا كنت تبتسم في كثير من الأحيان بما فيه الكفاية، كنت في نهاية المطاف تعيد توجيه الدماغ في التفكير بصورة إيجابية أكثر وأبعد عن الجهة السلبية. فعلينا تدريب الدماغ بصورة يومية كما يفعل الرياضي والكاتب والرسام، فالتدريب على الابتسامة بصورة يومية كفيلة بتغيير العالم. وكلما زاد تدريبنا، أصبح من الأسهل التفكير بشكل إيجابي، وإيقاف السلبية، ومن ثم زيادة الإنتاجية والإبداع، ما يتيح لك أداء أفضل في العمل والحياة. نعم، كل هذه الفوائد يمكن أن تأتي من ابتسامة بسيطة. وكلما فعلت ذلك، فإن المزيد من إشارات عقلك سوف تضطر إلى التحول عقلياً إلى الأفكار الإيجابية حتى عندما تكون في حالة من شأنها أن تسبب عادة لك الإحباط والاكتئاب. فالابتسامة لا تؤثر فيك داخلياً فقط، بل كذلك تعمل لمصلحتك من الخارج، فقد وجدت عدة دراسات تفيد بأن الابتسامة تستخدم سلاحاً عندما ترغب في إنجاز بعض الأعمال أو الصفقات التجارية، فمع رفع عضلات الوجه في الابتسامة سيبتسم أغلب من حولك، فالابتسامة معدية. ضع قناع الابتسامة على وجهك ليس فقط لتجعلك أكثر قابلية للإعجاب، بل لتجعلك أكثر صحة في حياتك المهنية والعائلية والعقلية والقلبية. سعاد الشامسي
#بلا_حدود