الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

يا باغي الخير أقبل

هلَّ هلال شهر رمضان المبارك بالبشر والخير والذكر والرحمة، ها هو الشهر الفضيل يطرق أبواب المقتدرين المحسنين ليقدموا ما بوسعهم للمحرومين والفقراء الذين يحاولون العيش على ما تيسر لهم من رزق منحهم إياه الله الواحد القهار الذي يقهر الفقر بالعطاء والخير في عام الخير. رمضان يدعو أهل الخير ليقبلوا عليه بإفطار صائم وكسوة عيد وصدقة تنجيهم من لهيب أزمة قد تصيبهم لا قدر الله فالصدقة تطفئ الخطيئة والصدقة تغسل الذنوب وتشفي العليل ليس مريض الجسد فقط بل مريض النفس المتكبر الذي يبخس البشر ويستهتر بهم رغم أنهم مجموعة أناس فيهم السلبي والإيجابي فيهم الحب والكراهية وفيهم التسامح والمودة. رمضان أقبل ينادي «يا باغي الخير أقبل» أقبل عليه بعطاياك التي أعطاك إياها الله يا من تسكن في القصور الفارهة وتفترش أغلى الوسائد والمرتبات الطبية المريحة متناسياً أولئك النائمون في العراء تحت ظل شجره يتفيؤون ظلال الأشجار ويستنشقون هواء حاراً دون مكيفات لم تشعر يوماً بصلابة البلاط أو الحجارة التي يتخذها بعضهم وسائد مثل العمال الذين يستلقون في العراء وبعض المساكين المعدمين في عتم الليل. فالخير الخير في أمتي إلى يوم يبعثون كما قالها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولعلها فرصة لنا جميعاً لنتصدق ولو بشق تمرة أو ابتسامة تبعث لنا الأمل بأن الدنيا «لسة بخير».
#بلا_حدود