الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

فلاتر داخلية

من المميزات الجميلة للبرنامج الشهير «سناب شات» وجود الفلاتر التي تعمل على تصفية الوجه وإضافة جمال ورونق له، حتى إن هذه الفلاتر أصبحت بمنزلة الإدمان لمستخدميه من الذكور والإناث، الصغار والكبار. ماذا لو قامت الشركة بإيقاف هذه الميزة، أعتقد أنها ستخسر الكثير من مدمني هذا التطبيق، وسيتوقف الكثير منهم عن أخذ لقطات السلفي التي ربما يضيع جل وقتهم فيها من أجل أخذ لقطات وزوايا مميزة وجميلة. وكما أن لهذه الفلاتر محاسنها لها مساوئها أيضاً، فهي هزت ثقتهم بذواتهم فأصبحوا غير قادرين على تقبل صورهم من دونها رغم حسن ملامحهم، وهذا مؤشر خطر. قد يقول البعض إن هذه مبالغة وما هو إلا برنامج للتسلية لا أكثر ولا أقل، ولكن الحقيقة أن إدمانها يتسبب في مشاكل كبيرة وعميقة في ما يتعلق بموضوع «الثقة بالنفس». فكيف تتقبل ذاتك وتحبها؟ كيف تشعر بالرضا تجاهها؟ وكيف تحافظ عليها في ظل هذه التطورات السريعة التي قد تعصف بها؟ فلا تستسلم لكل جديد قد يربك ثقتك بنفسك من دون أن تشعر. نعم، هي جميلة، ولكن الأجمل منها «الفلاتر الداخلية» التي تعمل على تنقية وتصفية ذواتنا وتنعكس على ملامحنا الخارجية، فنبدو أكثر جمالاً وجاذبية وأكثر راحة وطمأنينة، وما أروع أن نعمل على تفعيلها. جرب أن تكون أنت .. أنت بصورتك الحقيقية بكل ما فيك، تقبل ذاتك، أنت جميل بكل ما حباك الله .. بأناقتك المعهودة وبصورتك الطبيعية، ومن لم يقبلك على طبيعتك أنت لست بحاجة إليه. فنعم نحن نرحب بكل ما هو جديد ونتقبل كل تقنية تضفي شيئاً على عالمنا، ولكن تعاملنا معها بحدود فلا ننصاع لها بكل ما فينا. بسمة إبراهيم السبيت
#بلا_حدود