الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

غيّر داخلك .. تسعد

كل منا يرغب عادة في الظهور بأفضل صورة ممكنة في المجتمع الذي يعيش فيه، فيرتدي أجمل الملابس، وربما يشتري أغلى الماركات العالمية، حسب قدراته المادية طبعاً، لكن همه الوحيد أن يظهر بالصورة المثالية، التي ترفع من شأنه في محيطه، وتعطي انطباعاً للآخر بأنه يستحق التقدير. جميل جداً أن نفكر بما يجعلنا نبدو في أفضل مظهر، وأن نعتني بشكلنا الخارجي ونظافتنا وهو مؤثر بشكل أكيد في أي موقع نوجد فيه وأمر إيجابي، ليس علينا إهماله، لكن هل فكرت يوماً وفي خضم مشاغلك الكثيرة في الحياة، بأن هذا لا يكفي وأنه عليك الاهتمام بشيء آخر ربما هو الأولى والبداية منه وإليه تعود. في طريقك باتجاه أن تكون الأفضل، عليك أن تعمل على داخلك، قبل أي شيء آخر، فترتيب بيتك الداخلي في البداية هو أساس كل شيء، ومن بعده تتوالى الاهتمامات الأخرى، فتغيير ذاتنا الداخلية والاهتمام بها ومحبتنا لها هو بداية الطريق لنحب الآخر فلا محبة للمحيط بلا محبة لأنفسنا أولاً وإعطائها جلّ اهتمامنا. سيفكر بعضكم بمحبة الذات ويعتبرها ضرباً من الأنانية، لكن الأمر مختلف هنا، فالحقيقة أنه كلما رتبنا بيتنا الداخلي وعملنا على تطويره وتنظيمه وتهذيبه، كلما كان لدينا القدرة الجيدة، على التواصل مع الآخر واستضافة أي قادم جديد إلى حياتنا بمحبة وصدق، بما يضمن لنا نجاح علاقتنا به وعلى أي صعيد كان. كلما فكرت وراقبت ذاتك بتمعن سترى مواطن الضعف والقوة التي تكمن فيك، وكلما أدركت ما أنت عليه الآن، وما هي حقيقتك من الداخل، كلما عملت على مواطن الضعف في شخصيتك وتعويض ما ينقصك في هذا المكان لتطوره فيصبح تجربة غيرت حياتك وأصلحت حالك. أما مواطن القوة فعلينا دائماً أن نكون فخورين بامتلاكها، وأن يكون لدينا حالة من الامتنان لتملكنا لها، وأن نعمل على تغذيتها وصقلها دائماً، فهي التي سيتعرف إلينا المجتمع من خلالها أولاً، لذا عليك أن تحب نفسك في البداية، نعم عليك أن تدللها وتعتني بها، وتدرك مواطن قوتك الذاتية وصدقني من بعدها، لا يهم ماذا سترتدي فإشعاعك الداخلي سيطغى على أي شيء آخر.
#بلا_حدود