الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

عيد الحي مع شرطة دبي

كل دولة تفتخر بما لديها من المقومات التي تميزها عن غيرها، ومن تلكم المفاخر التي تتميز بها دولة الإمارات العربية المتحدة سلك وزارة الداخلية بقيادة سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، فكل مناطق الدولة بلا استثناء، لها صولات وجولات في التميز الشرطي، كلهم يصبون في معين واحد في الرقي والحضارة، فالناقد والجمهور لا يكاد يسمع بميزة يتميز بها سلك الشرطة إلا وتلتها ميزة أخرى، وهكذا دواليك ولله الحمد والمنة. لا أستطيع أن أسرد لكم كل هذه المميزات لأنها جمة وغفيرة، يصعب جمعها في مقال واحد، ولكن الذي شد انتباهي هو تلكم اللفتة الكريمة التي قامت بها شرطة دبي وما أجملها. لعمري إنها أجمل ما سمعت، ولها جانب وجداني وإنساني، ولذلك أحببت أن أميل عليها وأنثر عبيرها عليكم، وهي تكمن في هؤلاء الأبطال وكل من ينتمي إلى هذا السلك العظيم الذي هو مفخرة من مفاخر الإمارات العربية المتحدة، هؤلاء الأبطال يسهرون على راحة الناس آناء الليل وأطراف النهار. في هذا السلك العظيم كل فرد من أفراده يضحي بوقته وراحته لأجل راحة الجمهور دون كلل أو ملل، بل يفتخر بأنه يخدم الجمهور ويقدم لهم خدمات جليلة في المجالات كافة، هذه اللفتة التي استوقفتني وهي (مقاضي العيد) فهم يستحقون كل الخير، هم مثلنا ولهم أهل وقربى، مثلهم مثل بقية أفراد الجمهور، ويمرون بالحالات نفسها التي نمر بها، ومن تلكم الحالات فرحة العيد، والعيد له واجبات كما تعلمون، فنحن لنا كل الوقت في أن نقضي أمورنا ومستلزمات العيد لنا ولأهلنا، وعندنا وقت كافٍ لنقوم بها. ولكن بالمقابل هنالك رجال أشاوس وأبطال يسهرون على حمايتنا، ولا يملكون متسعاً من الوقت ليقوموا بواجباتهم مثلنا، وتوفير حاجيات العيد لأهلهم، فقامت شرطة دبي مشكورة، بقيادة قائدها العام اللواء عبدالله خليفة المري وزملائه الكرام بخطوة جليلة (مقاضي العيد)، وهي توفير مركبات فيها كل ما يتعلق بلوازم العيد من خياطة وغيرها .. إلخ، تأتي هذه المركبة إلى ذلك الموظف في السلك الشرطي وتلبي كل متطلباته، وتوفر له الوقت والجهد، لأنه مرتبط بالعمل والدوام. لعمري إنها خدمة جليلة ما بعدها خدمة لأولئك الأبطال الذين يسهرون على راحتنا وأمننا، وهذه اللفتة الإنسانية الجميلة مفخرة لكل شعوب العالم، لأنهم يستحقونها، فبارك الله لهم في كل شيء. ومن حقهم أن نفتخر بهم، وللحقيقة والإنصاف، فإن شرطة دبي متميزة بقائدها العام سعادة اللواء عبدالله خليفة المري الذي أبدع في مجاله وأكمل مسيرة النجاحات لسابقه خميس مطر المزينة، رحمه الله، وبتوجيهات الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، فكلهم أبدعوا في مجالهم، كيف لا وهم من تعلموا سر النجاح من المعلم الملهم والقائد العظيم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي علمنا كلنا عشق الرقم الواحد. فكل عام وشرطة دبي بألف خير، وكل عام ووزارة الداخلية بقيادة سيدي سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بألف خير، وكل عام وكل فرد ينتمي إلى هذا السلك العظيم بألف خير.
#بلا_حدود