الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

المرأة الإماراتية .. مسيرة حافلة بالإنجازات

تحت شعار (المرأة شريك في الخير والعطاء)، احتفلت دولة الإمارات العربية المتحدة، بيوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام، إيماناً بأهمية مساهمات بنات الوطن، وتقديراً وتكريماً لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة، داخل الوطن وخارجه. وقد حفلت مسيرة المرأة الإماراتية بمنجزات سطرها التاريخ بأحرف من نور، حيث أولى المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، رعاية فائقة للمرأة وهيأ لها البيئة التي تمكنها من الإبداع والتميز في جميع المجالات، وكانت وما زالت رؤية الوالد المؤسس رحمه الله سباقة لعصره، فقد آمن بأن المرأة نصف المجتمع، وأن المجتمع الذي لا تأخذ فيه المرأة دورها، يظل بعيداً عن التقدم والازدهار، وهو نهج تسير عليه القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله .. حيث يقود سموه مسيرة تمكين المرأة لتتبوأ أعلى المناصب في المجالات كافة. وقال صاحب السمو الشيخ، محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية: إنني والقيادة الحكيمة والحكومة، وكل قطاعات المجتمع، نولي كل الرعاية والاهتمام والتشجيع للمرأة والأسرة. لقد ضربت المرأة الإماراتية أروع الأمثلة شريكة لأخيها الرجل في الخير والعطاء، وجميعنا نعتز ونفتخر بأمهات الشهداء الأبطال، فبهن يشتد بنيان الوطن عزاً وقوة باعتبارهن نماذج مشرفة لابنة الإمارات. وكل الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» أدامها الله رمزاً للخير، وسيدة للعطاء، ونبراساً لحركة المرأة وتطورها، وأيقونة الريادة وأمل المستقبل، وسوف يسجل التاريخ بحروف ومداد من الذهب الدور الرائد لسموها، لمساندتها المرأة الإماراتية في جميع ميادين العلم والعمل والإنتاج، وهي مرفوعة الرأس وعالية الشأن ولا تقبل إلا بالتميز لتصبح محط تقدير إقليمي وعالمي .. فوراء كل امرأة عظيمة قيادة حكيمة. وقد صدق من قال «إن علمت رجلاً فأنت علمت واحداً، وإذا علمت امرأة فأنت بذلك علمت قوماً».
#بلا_حدود