الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

مِمّا يروق لي

تروقني الأحاديث الصادقة العفوية، الخالية من العبارات المكتومة والمتوارية خلف المجاملات المقيتة. ولطالما تعجبني المواجهة عوضاً عن التستر خلف جدران النفاق. ولكم أهوى جلسة القهوة معكَ، وأنا أدركُ أن باطنكَ كظاهركَ، وأن الكلام معكَ خالٍ من التكلّف والثارات المبطّنة! أن أجلسَ أمامكَ وأنا أشعرُ أنكَ ككف يدي... واضح الخطوطِ والمعالم.أن أُدير ظهري إليكَ بعد انتهاء الجلسة وأنا على كلِّ الثقة أنكَ لن تغرِس خنجركَ المتهالك في ظهري. وإن كرهتني واجهتني بحقيقة مشاعركَ دون تصنّعٍ بارد! ذلك يشعرني أنني واقفة على أرض صلبة لا تهوى بي في اللحظة التي أغفل فيها عمّا يدور حولي. أصبحنا نفتقرُ للضحكات الصادقة العديمة من المصالح، يخيّم التوتر على تلكَ الجلسات المحمومة بكيّد البعض، فترانا نتراشقُ السِهام لفظيّاً دون معالم واضحة للضغينة، والذي يمتلكُ جملاً مسمومة هو من يُرسخها في الصميم ويفوز في تلكَ الجولة اللعينة، ما أصعب أن تستنشقَ النفاق بدل الأكسجين، وأن تتجرّعَ التمثيل إلى آخر رشفة من البُن، وأن تنهضَ مودّعاً غير آسفٍ على ما حدث من زيف على تلكَ الطاولة، فتدفع الحساب كاملاً من ضميركَ وتغادر، تاركاً بقايا من النقاء وحسن الأثر والكثير من فضلات النفاق المتبقي.
#بلا_حدود