الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

أكلوك لحماً ورموك عظماً

تقدمت صوبه بخطى ثابتة، تعلو ثغرها ابتسامة فائقة، همست في رؤياه ما لي أراك يئزك الهم ويعتصر فؤادك الغم؟ .. أرني ابتسامتك المشرقة وبهاء وجنتيك الحالمتين. لم ينبس ببنت شفة، التفت يمنة ويسرى، أرسل نظرات إلى السماء، وطفق يمسح شعر رأسه، فرد جناحيه، وصرخ حشرجات ساخنة تعلوها الشكوى. هاتفٌ يطفو فوق السطح، ويبعثر الأقلام في شتى الجهات، اعتملت في مهجته الشطحات، استشف البعيد القريب والحبيب والغريب والناصح والمريب. تفرست في وجهه كأنها تراه أول مرة، أجل بحْ ما يعتريك وانبذ التردد وامتشق صهوة الجياد الجامحة، واصهل في الأودية السحيقة، وأسرج الخيول للحاق بالركب، وصلْ إلى القمم. هناك ترى النجوم تسبح وتسبّح الرحمن في ملكوت من البهجة والسرور، واترك ما حاكوا وما فتنوا، ستنقلب على رؤوسهم من فوقهم وحتى أخمصهم. نعم عرفت ما يلج في مخيلتك (أكلوك لحماً ورموك عظماً) منهم لله.
#بلا_حدود