الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

قفاطين حريرية بالذهب واللؤلؤ تزين أروقة «المغرب في أبوظبي»

قفاطين حريرية بالذهب واللؤلؤ تزين أروقة «المغرب في أبوظبي»
تزينت أروقة فعالية «المغرب في أبوظبي» أمس الأول بعرض أزياء تراثي عصري أطلت عبره العارضات بالقفطان المغربي الحريري المطرز بخيوط ذهبية والمزركش بالذهب واللؤلؤ والكريستال، حيث تعانقت لمسات الإبداع والابتكار والتراث القديمة مع لحظات الإبهار والجمال والذوق الرفيع.

وقالت المشرفة على ركن الأزياء والقفطان المغربي والإكسسوارات التقليدية، صوفيا بن إبراهيم، إن الفعالية هذا العام تركز على فن الخياطة والتطريز التقليدي المعروف بعراقته في المغرب، وهناك عدة أنواع وأنماط من التطريز مثل التطريز الرباطي المتميز بكثرة الألوان المزركشة بالخرز والأحجار الكريمة والذهب واللؤلؤ والكريستال.

وذكرت أن القفطان المغربي الذي يحمل اسم «الرندا» يكون مطرزاً بالخيط الذهبي، إضافة إلى التطريز المعروف باسم «زواق المعلم»، ويغلب التقليد الأندلسي على هذا الفن بكل أصنافه وأشكاله وألوانه، إلى جانب تطريز الغرزة وتطواني.


وأضافت صوفيا أن الأزياء التقليدية القديمة والمعاصرة في جانبي الرواق تم تصنيفها لتمزج بين الزي التراثي التقليدي بلمسات العصر الحديث من ابتكارات جديدة ومتميزة وشبابية تلائم كل الأذواق وبألوان حارة وجذابة.


وأوضحت المشرفة على ركن الأزياء أن هذا العام تميز بابتكاراته في الأزياء والإكسسوارات من مجوهرات وأحذية وحقائب اليد وأحزمة وغيرها، كما يشهد الركن مشاركة نخبة من ألمع المصممين المغاربة والمتميزين عالمياً.

وتنوعت القفاطين المغربية المعروضة في الفعالية بين النسائي التقليدي والسلهام والكندورة، حيث يتميز السلهام بملمس الحرير والقطن، بينما نالت الكندورة إعجاب الناظرين بشكلها الأنيق المطرز بأشكال وأنماط مختلفة ويطغى عليها قماش الحرير المتهدل مع الحزام المنقوش.