الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

مجوهرات تمزج بين بريق الذهب وسحر الألماس



تتغير الأزمان وتتبدَّل، لكن يظل شغف المرأة بالذهب قاسماً مشتركاً بين كل الأزمان، خصوصاً لدى المرأة الإماراتية التي اعتادت التزين من رأسها إلى أخمص قدميها.

وتشهد الأسواق المحلية تشكيلة تمزج انعكاسات الذهب الأصفر المشغول بتقنية غيوشيه بتألقات الماس وبريق اللون الذهبي لعرق اللؤلؤ في إبداعات جديدة من المجوهرات والساعات.

وتضم المجموعة قلادة وسواراً وعقداً طويلاً بتصميم جديد تسلّط جميعها الضوء على تقنية غيوشيه وهي تقنية جمالية تقليدية كانت قد استعانت بها الدار في العقد الأول من القرن الماضي لتزيّن ميناء الساعات ثم في الثلاثينيات على الصناديق الصغيرة وعلب البودرة ومحفظة المينوديير في مزيج خلاق بين الأحجار النفيسة والمعادن الثمينة.

واليوم، تستمد دار فان كليف أند آربلز إلهامها من هذه التقنية لتقدّم خطوطاً وتصاميم مشرقة مشغولة من الذهب الأصفر. عروق عميقة تضيء بشعاع الشمس لتضفي بروزات أنيقة على سطح المعدن فتعزز مرور الضوء. تتناوب الحلى الزخرفية بين حلية بتقنية غيوشيه وأخرى مرصّعة بالماس على العقد الطويل والسوار، فيخطفان الأنظار بالانعكاسات المتغيّرة المفعمة بالألوان الدافئة.

وتبقى الإبداعات وفيةً لجماليات التصميم الأصلية فتتزين الحليات بمحيط من الحبيبات الذهبية مع حبّة واحدة وسطية، جميعها مصقولة بعناية حتى التألّق.
#بلا_حدود