الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
الجوكر
الجوكر

آخرهم «الجوكر» .. نجوم يدعمون الملابس الصديقة للبيئة

يبدو أن قضية دعم البيئة أصبحت من بين أهم القضايا التي يسعى إليها نجوم العالم اليوم، وتقديم الدعم الكافي في ظل ارتفاع نسب التلوث، والحرائق المنتشرة في عدد من دول العالم، والصناعات التي ترفع من نسبة التلوث، ومن بينها قطاع الموضة الذي يشكل أحد أهم أسباب التلوث، حيث يعتبر ثاني عامل لارتفاع نسبة التلوث في العالم، من خلال الغازات المنبثقة جراء صناعة الأزياء.

يتهم قطاع صناعة النسيج والموضة بمسؤوليته عن انبعاث 10% من ثاني أكسيد الكربون في العالم و20% من المياه الملوثة، الأمر الذي دفع 32 مجموعة عالمية كبرى عاملة في قطاع النسيج، وتمثل 150 علامة تجارية، إلى إنشاء تحالف لتقليص هذا التلوث البيئي على هامش قمة مجموعة السبع التي أقيمت العام الماضي، وقد تم إطلاق «ميثاق الموضة» الذي وقعت عليه أسماء عالمية في مجال صناعة الموضة منها: Chanel،Prada،Nike،Versace ،h&m،Gap Puma،Stella McCartney.

لذلك لم يكن هذا الأمر بعيداً عن نجوم هوليوود الذين يسعون لتقديم دعمهم الدائم للبيئة من خلال الأزياء التي يقومون باختيارها في المناسبات الكبيرة، ومن بين النجوم الحريصين على هذا الأمر:



«الجوكر» خواكين فينيكس

الجوكر خوان فينيكس



يعتبر فيلم «الجوكر» المرشح لجائزة الأوسكار من بين الأفلام التي حصدت جوائز عدة خلال حفل غولدن غلوبس Golden Globes وحفل جوائز النقاد، حيث حصل نجمه خواكين فينيكس على جائزة أفضل ممثل، وخلال هذه المناسبتين، اختار «الجوكر» بدلة توكسيدو من دار ستيلا مكارتني Stella mccartney المعروفة بدعمها لقضايا البيئة، وابتعادها عن استخدام المنتجات الحيوانية في صناعة الملابس. ودعماً للبيئة قرر خواكين ارتداء البدلة نفسها في كافة حفلات الجوائز هذا العام، وذلك للحد من التلوث المصاحب لصناعة الملابس.



إيما واتسون

إيما واتسون



النجمة إيما واتسون من بين النجمات الداعمات للبيئة، وقد صرحت في إحدى مقابلاتها:«اخترت ألا أرتدي سوى أزياء مستدامة على السجادة الحمراء، صناعة الأزياء هي ثاني أكبر ملوث للمياه العذبة».





فاريل ويليامز

No Image



المطرب فاريل ويليامز صاحب الأغنية الشهيرة «am happy» لم يكن بعيداً هو الآخر عن دعم البيئة، ويقول إن الموضة قد تكون أكبر عامل يمكن أن يسهم في حماية الأرض، الأمر الذي دفع شركة أديداس للتعاون معه في عام 2014 لإطلاق خط أزياء صديق للبيئة من تصميمه، وتم تصنيعها من قماش منتج من إعادة تدوير البلاستيك الذي يتم إخراجه من مياه المحيطات.



أوليفيا وايلد

أوليفيا وايلد



النجمة الجميلة أوليفيا وايلد من النجوم المهتمين بقضايا البيئة، وهي من أكبر المؤيدين لحركة الأزياء المستدامة، حيث تعاونت عام 2015 مع علامة H&M لإصدار مجموعة Conscious Exclusive وتم استخدام البوليستر المعاد تدويره مع القطن العضوي، حيث أكدت وايلد أن الموضة المستدامة يمكن أن تكون أنيقة ومثيرة.

#بلا_حدود