الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

هل ستحتفظ ميغان ماركل بملابسها بعد الانفصال الملكي؟

ما زالت ميغان ماركل حديث وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بعد أن أشارت أحدث التقارير لموافقة الملكة إليزابيث على السماح للأمير هاري وميغان ماركل بفترة انتقالية، والعيش باستقلالية بعدما أعلنا رغبتهما في هذا الأمر عبر حسابهما الرسمي على إنستغرام مطلع العام، في حين تتساءل وسائل الإعلام البريطانية والعالمية ما إذا كانت ميغان ماركل ستحتفظ بخزانة ملابسها، خصوصاً أنها كلفت القصر البريطاني مبالغ طائلة وصلت إلى 900 ألف دولار أمريكي، والاتهامات التي تلاحقها بخصوص دخولها عن طمع للقصر الملكي!



هل يحق لها الاحتفاظ بملابسها؟

تزوجت ميغان ماركل من الأمير هاري في يوم 19 مايو عام 2018، ولا يمكن أن ننسى حفل زفافها الذي شبهه كثيرون بأميرة ديزني "سيندريلا" وكيف بدت هائمة بحب الأمير هاري، حيث لم تشح بنظرها عنه طوال فترة مراسم الزفاف، ميغان اختارت دار جيفنشي لتصميم فستان زفافها الذي بلغت قيمته 256 ألف دولار أمريكي، حيث أشرفت على تصميمه المديرة الإبداعية للدار كلير وايت كيللر.

No Image Info



ميغان أطلت خلال مراسم الزفاف الرسمي، والتي تم نقلها مباشرة على الهواء في كافة وسائل الإعلام البريطانية والعالمية، بفستان جيفنشي المصنوع من الأورجانزا، لكنها لم تكتفِ بفستان واحد فقط، بل اختارت فستاناً آخر بتصميم بسيطاً وعصرياً من ستيلا مكارتني بلغت قيمته 157 ألف دولار أمريكي، لكن يبقى السؤال التالي مطروحاً: هل يحق لميغان ماركل الاحتفاظ بفساتين زفافها؟

No Image Info



يشير التقرير المنشور في موقع مجلة "بيبول People" إلى أن ميغان ماركل على الأرجح ستحتفظ بكل ملابسها التي تم شراؤها من أشهر دور الأزياء العالمية مثل: ديور وأوسكار دي لارينتا، سواء تم تمويلها من قبل الأمير تشارلز أم لا، لكن لم يتضح ما إن كانت ماركل ستخسر التمويل السنوي من والد الأمير هاري، والذي كانت تبلغ قيمته 28 مليون دولار سنوياً أم لا، بعد قرارهما بالاستقلال بحياتهما بعيداً عن العائلة المالكة.

#بلا_حدود