الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020

وعد الخطيب وناتالي بورتمان توجهان رسائل في الأوسكار



لم يمر حفل توزيع جوائز الأوسكار هذا العام إلا من خلال أحداث سنحفرها في ذاكرتنا، بعد الرسائل الملهمة التي قامت النجمات بإرسالها من خلال أزيائهن، حيث استطاعت المخرجة السورية وعد الخطيب مخرجة فيلم "إلى سما"، أن تلفت الأنظار باختيارها لفستان مطرز باللغة العربية في النسخة الـ92 لحفل جوائز الأوسكار الذي أقيم قبل ساعات في مسرح دولبي في لوس أنجلوس.

ورغم عدم فوز الخطيب بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي، لكنها استطاعت أن تترك بصمة واضحة على السجادة الحمراء للحفل، الأمر الذي جعل العالم العربي فخوراً بها، وبالإنجاز الذي حققته، حيث فازت بأكثر من جائزة في مهرجان كان السينمائي، وجوائز EE Baft.

الفستان كان من تصميم المصممة السورية ريم مصري، وتولى تطريزه دار عقيل، وحمل فستانها عبارة ملهمة: "تجرأنا على الحلم، ولن نندم على الكرامة".

وعد الخطيب



بينما اختارت النجمة ناتالي بورتمان رسالة قوية لمسؤولي حفل جوائز الأوسكار هذا العام، والإهمال المتعمد، لعدم ترشيح أي مخرجة للدخول في المنافسة.

وقامت دار ديور Dior العريقة بتصميم الفستان، حيث قامت بتطريز أسماء كافة المخرجات اللاتي لم يتم ترشيحهن في حفل الأوسكار هذا العام، ومن أبرزهن: جريتا جيرونج، ولولو وانج، حيث قامت بورتمان بدعمهن على طريقتها الخاصة بعد سيطرة العنصر الذكوري على قائمة المرشحين لأفضل مخرج.

ناتالي بورتمتن وجهت رسالة قوية لصناع الأوسكار



#بلا_حدود