الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020

بربري تحتفي بالإرث البريطاني في مجموعة خريف وشتاء 2020



لم تتخل دار بربري Burberry البريطانية عن أسلوبها الكلاسيكي المعهود بقيادة مديرها الإبداعي ريكاردو تيكسي الذي أكد من خلال هذه المجموعة حرصه على التمسك بالإرث الحضاري البريطاني، خصوصاً مع التخبط الذي يعيشه عالم الموضة في بريطانيا، حيث حرص على تقديم مجموعة عصرية وأنيقة لم تخلُ من بصمة الدار المعهودة، نقشتها الشهيرة.

مجموعة أنيقة

تعتبر هذه المجموعة الرابعة التي يقدّمها تيسكي للدار، وهذه التشكيلة بالذات التي حملت طابع ولوك الفروسية في تفاصيلها الصغيرة، قد تكون المنقذة للعلامة من أجل النهوض من العاصفة الاقتصادية التي ضربتها، خصوصاً مع انخفاض مبيعاتها بنسبة 40% مع تراجع شراء الصينيين لمنتجات العلامة، ومع بداية العرض رصدنا معاطف الفرو، مع الأكمام المنفوشة، إضافة لمعاطف الشامواه، بالتأكيد لا يمكن أن يمر عرض بربري دون معاطف الترينش التي تتميز بها الدار، مع لون البيغ التقليدي ونقشة المربّعات والتقليمات من الداخل.

No Image



من بين الصيحات التي حرص ريكاردو على تقديمها البدلات ذات الطابع الذكوري، حيث تكونت من 3 قطع أساسية وهي: السترة، الجيليه، والسروال، مع اختيار اللون الموحد كالبيغ أو الأحمر.

كما برزت كثيراً نقشة المربّعات والتقليمات التقليدية التي تشتهر بها بربري مع الخطوط الرفيعة لتكون صيحة أساسية للوك الخريف المقبل، هذه الصيحة هي من الأساليب العصرية للوك الفروسية الذي اعتمده تيسكي للمجموعة كاملةً.

No Image



لم تخل المجموعة من الفساتين ذات القصات الأنثوية الناعمة، وتمايلت كلٌّ من جيجي حديد وكيندال جينر بتصاميم أنيقة من الشامواه، أو التنانير الانسيابية، والتوبات الأنيقة.

كيدنال جينر



وبالنسبة للأكسسوارات اعتمدت الدار كثيراً على الجزمات العالية، والحقائب الضخمة، أو الصغيرة التي تحمل على الكتف، والنظارات الشفافة، إضافة للأحذية الجلدية المدببة.

No Image



No Image

#بلا_حدود