السبت - 04 يوليو 2020
السبت - 04 يوليو 2020

في يوم المرأة العالمي.. تعرّف على أبرز مصممات غيرن وجه الموضة

تحتفل النساء، اليوم، وكلما أتى الثامن من مارس، بيوم المرأة العالمي، الذي يعد احتفاء بإنجازات المرأة على جميع الأصعدة، وبحقوقها التي حاربت من أجل نيلها، وعلى صعيد الموضة، كانت النساء حاضرات بقوة في هذا المجال، رغم أنه كان محتكراً للرجال في فترة من الفترات، لكن اليوم، أثبتت 4 مصممات عالميات جدارتهن في مجال تصميم الأزياء، واستطعن خلق بصمة خاصة بكل واحدة منهن.

تعرفوا على أبرز مصممات أزياء غيرن وجه الموضة حول العالم:

كوكو شانيل

هي صاحبة أشهر مقولة: «على المرأة أن تكون شيئين: أنيقة، ورائعة»، كوكو شانيل تعد من بين أشهر المصممات اللاتي ساهمن في تغيير خريطة الموضة، وإحداث ثورة في عالم الموضة، بعد اقتحامها لعالم تصميم الأزياء، تعد من أهم شخصيات القرن الـ20.

أثرها كان كبيراً جداً، وكانت من بين الأشخاص الموجودين في لائحة أهم 100 شخصية عالمياً، والأكثر تأثيراً في القرن الـ20، والتي أُصدرت من قبل مجلة تايم الشهيرة.

وحالياً، تعد علامة شانيل هي من أهم علامات الأزياء عالمياً.

كوكو شانيل.

تعلمت شانيل الخياطة والتطريز، عندما كانت في ملجأ الأيتام، في العشرينات، أطلقت شانيل أول عطر لها، وكانت الرائدة في تصميم الفساتين السوداء، والملابس المريحة للمرأة، غيرت كوكو الموضة، وجعلت البنطال جزءاً من لباس المرأة، وقبل كوكو كان الفستان الأسود يقتصر ارتداؤه فقط، على الجنازة وحياة الأرملة، حتى قررت كوكو أن تنشر عام 1926 في مجلة فوغ، تصميماً لفستان أسود بسيط تحت الركبة، وكتبت «الجميع يجب أن يرتدي هذا الفستان»، وبالفعل أصبح الأسود عنوان الأناقة، وهذا العام يمر 90 عاماً على ولادة «الفستان الأسود».

دوناتيلا فيرساتشي

من بين أهم المصممات اللاتي ساهمن في إحداث تغييرات جذرية في عالم الموضة، خصوصاً بعد وفاة شقيقها جيوفاني فيرساتشي، حيث عملت عام 1979 مساعدة مصمم لشقيقها في ميلانو، بعد اغتيال أخيها بعام، قدمت أول عرض لها عام 1998، لمجموعة Versace Atelier في فندق الريتز في باريس، حيث قامت ببناء منصتها فوق مسبح الفندق، مثل أخيها، ولكن هذه المرة باستخدام زجاج شفاف.

دوناتيلا فيرساتشي.

كانت مجموعتها الأولى من الأزياء، التي حضرها مجموعة من المشاهير، انتصاراً.

ولكن في أزياء دوناتيلا النموذجية، أعطت فضل نجاحها إلى الخياطات وعارضات الأزياء، وكرَّست العرض لأخيها.

تسعى دوناتيلا اليوم إلى تجديد العلامة، من خلال تقديم تصاميم عصرية وشبابية، كما ترتبط بعلاقة صداقة مقربة مع الأختين: جيجي، وبيلا حديد، وتحرص دائماً على الاستعانة بهما في عروض الأزياء الخاصة بها.

فيكتوريا بيكهام

لم تعد فيكتوريا بيكهام، اليوم، هي نفسها عضوة سبايس غيرلز، والتي تظهر بالأزياء البراقة أو الألوان الفاقعة، حيث أصبحت اليوم من بين سيدات المجتمع الراقي في لندن، وترتبط بعلاقة وطيدة مع العائلة المالكة البريطانية، عملها الجاد كرائدة أعمال ومصممة أزياء، هو ما جعلها في المرتبة الـ52 بين أثرى النساء في المملكة المتحدة، وواحدة من بين أقوى 100 امرأة في بريطانيا.

فيكتوريا بيكهام.

قدمت خلال السنوات العشر الماضية، مجموعات تصاميم مختلفة تحاكي المرأة العصرية، رغم تكبدها لخسائر وصلت إلى ملايين الدولارات، حيث تسعى جادة لإنقاذ العلامة التي ترتدي منها ميغان ماركل وغيرها من المشاهير.

ستيلا مكارتني

رغم انحدارها من عائلة فنية، إلا أن ابنة مغني فرقة البيتلز بول، مكارتني، توجهت لعالم الموضة، واستطاعت بعد تخرجها، تولي منصب المديرة الإبداعي لدار كلويه في باريس، في سن الـ30 صنعت معطفها الأول، وفي عام 1998 صممت ستيلا فستان زفاف شقيقتها ماري مكارتني.

نظراً لكونها نباتية، فهي لا تستخدم أي جلود أو فراء في تصاميمها، فهي تدعم منظمات حقوق الحيوان.

عام 2001، أسست ستيلا مكارتني، دار أزياء خاصة بها وباسمها الشخصي في مشروع مشترك مع مجموعة غوتشي، وعرضت مجموعتها الأولى في باريس.

تدير ستيلا الآن 17 متجراً في عدة مواقع، منها: سوهو مانهاتن، وماي فير لندن، ومنطقة هوليوود الشرقية في لوس أنجلوس، وباريس، وميلان، وروما، وميامي.

ستيلا مكارتني.

قامت بتصميم عدد من ملابس النجمات، من بينهن: مادونا خلال جولتها الفنية التي حملت عنوان: إعادة الاكتشاف، كما قامت بتصميم أزياء غوينيث بالترو في فيلم Sky captin.

حازت ستيلا مكارتني على العديد من الجوائز، على إنجازاتها في عالم الأزياء والوعي الاجتماعي، منها: جائزة مصمم العام من مجلة فوغ عام 2000، نيويورك.

#بلا_حدود