الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020
تالا علم الدين
تالا علم الدين

شقيقة أمل كلوني تستغل كورونا.. وتصمم كمامات عصرية!

يُقال مصائب قوم عند قوم فوائد، وهذا ما ينطبق على تالا علم الدين شقيقة أمل كلوني، حيث قامت باستغلال فرصة أزمة كورونا، وتصميم مجموعة من الأقنعة الواقية التي تتبع أحدث صيحات الموضة وتحمل توقيع علامتها الخاصة «Tala».

وأوضحت علم الدين أن هذه الأقنعة هي أكسسوار مثل باقي أكسسوارات الموضة، وهي يمكن أن تنفع في حماية منطقتي الأنف والفم ولكنها لا تتمتع بالخصائص نفسها التي تتمتع بها الكمامات الطبية.

تصل قيمة هذه الكمامات إلى 33 دولاراً أمريكياً، حيث يعود جزء من ريعها إلى منظمة الصليب الأحمر في سنغافورة محل إقامتها وتعرضت تالا علم الدين لاتهامات باستغلال انتشار وباء كورونا لتحقيق مكاسب مادية مما اضطرها للرد على صفحات المجلات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت تالا على أن هذه الأقنعة ليست إكسسواراً مستجداً مرتبطاً بانتشار وباء كورونا فقط، فهي حيث تسكن في سنغافورة من الشائع استعمال الأقنعة للحماية من البرد والتلوث، وفي حالات التعافي التالية للعلاجات التجميلية.



ورغم هذه الانتقادات، إلا أن موعد طلبية الماسك لن تصلك قبل 3 أشهر، نظراً للإقبال الشديد عليها، حيث تتوفر بثلاثة قياسات، منها ما هو مخصص للأطفال، كما أن الأقنعة مصنوعة من خامات صالحة للاستدامة، حيث يمكن غسلها، واستعمالها أكثر من مرة، كما تترافق مع حقائب صغيرة يتم استعمالها لحفظ هذه الأقنعة.

الأقنعة مصنوعة بشكل عصري، مع طبعات الدنيم، والجيش، ونقشة جلود الحيوانات.

تالا علم الدين شقيقة أمل كلوني

#بلا_حدود