الخميس - 16 يوليو 2020
الخميس - 16 يوليو 2020
No Image

برادا تنضم لقافلة الداعمين لفيروس كورونا

أصبحت دار برادا Prada، أحدث علامة أزياء فاخرة تنضم إلى المعركة ضد تفشي الفيروس التاجي كورونا المستجد (كوفيد-19).

حيث أعلنت الدار الإيطالية، يوم الاثنين، في بيان، أن الرئيسين التنفيذيين المشاركين للشركة باتريسيو بيرتيلي وميوتشيا برادا، ورئيس مجلس الإدارة كارلو مازي، تبرعا شخصياً بست وحدات للعناية المركزة والإنعاش، لثلاثة مستشفيات في ميلانو، وشملت المستشفيات سان رافايلي وساكو، وفيتوري بوزي، والأخير مستشفى للأطفال.

يأتي هذا التبرع بعد الأخبار التي تفيد بأن عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس التاجي في إيطاليا ارتفع بنحو 400 في غضون 24 ساعة.

برادا

وتعد لومباردي، المنطقة المكتظة بالسكان حول العاصمة التجارية ميلانو، المنطقة الأكثر تضرراً في إيطاليا، حيث قتل 966 شخصاً و11.685 حالة مؤكدة.

وخلال الأسبوع الماضي، تبرع عدد من العلامات التجارية للأزياء حول العالم بالملايين للمساعدة في علاج المتضررين والمساعدة في منع انتشار الفيروس.

#بلا_حدود